الأذن قد تكون أداة للبصر (دويتشه فيلله)

أظهر بحث جديد أجرته جامعة ساوث هامبتون البريطانية أن مكفوفي البصر والأشخاص الذين يعانون من ضعف شديد في البصر لديهم القدرة على استخدام الصدى لتحديد أماكن الأشياء وبشكل يماثل تلك الخاصية المستخدمة لدى الخفافيش والدلافين في تحديد مكان شيء ما.

وفحصت الدراسة -المنشورة في دورية "هيرينح ريسيرش"- الطريقة التي قد يساعد بها السمع -وبالذات سماع أصوات الصدى- فاقدي البصر في تكوين الإدراك المكاني والقدرة على السير بمفردهم.

كما فحصت الدراسة الآثار المحتملة لضعف السمع وكيفية تقوية القدرة على تحديد أماكن الأشياء عن طريق الصدى بغية المساعدة في تحسين الاستقلالية وتسهيل حياة الأشخاص المصابين بضعف البصر.

ويشرح الدكتور المحاضر في قسم السمع بمعهد أبحاث الصوت والذبذبات بجامعة ساوث هامبتون  دانييل براون أن الهدف من البحث كان تحديد ما إذا كان بمقدور فاقدي البصر، وحتى الأشخاص المبصرون، استخدام الصدى المنبعث من شيء ما للتعرف بشكل تقريبي على مكانه.

بالإضافة لتحديد العوامل التي تسهل وتحد من قدرة الأشخاص على استخدام الصدى لهذا الغرض، وذلك بهدف معرفة الكيفية التي يمكن بها تعزيز هذه القدرة في العالم الحقيقي.

المصدر : الألمانية