فريق طبي صيني يستعد لدخول بيت أحد المصابين بفيروس إتش 7 إن 9 في بكين (الأوروبية)

ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) اليوم الخميس أن رجلا يبلغ من العمر 55 عاما يعيش في وسط الصين قد توفي جراء إصابته بفيروس إتش 7 إن 9، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بالسلالة الجديدة من إنفلونزا الطيور إلى 27.

وقال علماء أمس الأربعاء إن الفيروس الذي أصاب 127 شخصا في الصين يشكل تهديدا على صحة سكان العالم، ويجب التعامل معه بجدية.

ووصفت منظمة الصحة العالمية الفيروس بأنه أحد فيروسات الإنفلونزا الأكثر فتكا، ولكنها أشارت إلى عدم وجود أدلة حتى الآن على انتقاله بين البشر.

وذكرت شينخوا أن الضحية الجديدة مواطن من إقليم جيانغتشي في جنوب شرق البلاد، وأنه توفي في إقليم هونان. وقال مكتب الصحة في هونان على موقعه الإلكتروني إنه تم اكتشاف إصابة الرجل بفيروس إتش 7 إن 9 يوم الجمعة الماضي.

وأفادت وسائل إعلام رسمية بأن أحدث المصابين بالفيروس هو مزارع (69 عاما) من هونان أيضا.

وأشارت شينخوا إلى أن هناك 26 حالة حتى الآن تعافت بعد إصابتها بالفيروس.

وأكد علماء صينيون للمرة الأولى أن فيروس إتش 7 إن 9 ينتقل من الدجاج إلى البشر. وشهدت تايوان الأسبوع الماضي أول حالة إصابة بسلالة إنفلونزا الطيور الجديدة خارج الصين، وأصيب الرجل بالفيروس أثناء زيارته للصين.

ومع تزايد أعداد الإصابات والوفيات ترتفع المخاوف من تحول المرض إلى وباء إذا تمكن الفيروس من التطور وأصبح قادرا على الانتقال بسهولة بين البشر، وبذلك لا يعود بحاجة لوسط ناقل (وهو الطيور)، وعندها قد يتسبب في وفاة الآلاف.

المصدر : رويترز