النوم يريح الجسم ويمكنه من استعادة نشاطه (الألمانية)
أكد طبيب الأطفال الألماني هانز يورغين نينتفيش أن النوم الكافي يسهم في تحسين قدرة الطفل على تحصيل المعلومات، إذ يقوم الدماغ أثناءه بمعالجة الأشياء التي تعلمها على مدار اليوم.
 
ويستند نينتفيش -وهو عضو الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين بمدينة كولونيا- في ذلك إلى نتائج دراسة حديثة تم إجراؤها في جامعة توبنغن الألمانية على مجموعة من الأطفال تتراوح أعمارهم بين ثمانية أعوام إلى 11 عاما.

وأكد أن النوم الكافي لا يساعد على تثبيت المعلومات التي تعلمها الطفل خلال يومه فحسب، إنما يعمل أيضا على تسهيل عملية التعلم اللاحقة، إذ تكون المعلومات مرتبة في المخ بشكل يسمح باستيعاب معلومات جديدة، وهذه سمة يتميز بها الأطفال عن البالغين.

ويرجح الباحثون في جامعة توبنغن أن عملية معالجة المعلومات في مخ الطفل ترتبط بمراحل النوم العميق، لذلك شدد نينتفيش على ضرورة أن يحرص الآباء على أن يأخذ أطفالهم قسطا كافيا من النوم، لافتا إلى أن تحديد مواعيد ثابتة للذهاب إلى الفراش يمكن أن يساعد في ذلك.

وعن معدلات النوم الكافية بالنسبة للأطفال وفقا لأعمارهم، أشار نينتفيش إلى أن الأطفال يحتاجون لفترة تتراوح بين 11 إلى 13 ساعة يوميا في عمر الحضانة، بينما يحتاج الأطفال في عمر التعليم المدرسي للنوم مدة 10 ساعات إلى 11 ساعة، علما بأنه يجب ألا يقل معدل نوم الأطفال الأكبر سنا في مرحلة المراهقة عن تسع ساعات يوميا.

المصدر : الألمانية