عجوز تستخدم العدسة المكبرة لقراءة الأسعار (الأوروبية)

حذرت الجمعية الألمانية لمساعدة كبار السن من التغاضي عن الشعور بتراجع القدرة على الإبصار في الكبر، مؤكدة أنه ينبغي على كبار السن البدء في استخدام وسيلة بصرية مساعدة بأقصى سرعة ممكنة عند اكتشاف إصابتهم بالمياه الزرقاء مثلا، إذ يمكنهم بذلك الاعتماد على أنفسهم في التعامل مع ظروفهم الحياتية الجديدة لمدة أطول.

وتضرب الجمعية التي تتخذ من كولونيا مقرا لها، مثالا لنوعية الوسائل البصرية المساعدة لكبار السن على التعايش مع تراجع قدرتهم على الإبصار، بأنه من المفيد أن يستخدموا العدسات المكبرة اليدوية عند التسوق، إذ تعمل هذه العدسات على تكبير الحجم بمعدل مرتين إلى عشر مرات، ومن ثم فهي تتناسب مع قراءة ملصقات الأسعار.

وأكدت الجمعية أنه يجب ألا يعاني كبار السن من ارتعاش الأيدي كي يتسنى لهم استخدام هذه العدسات، وإلا فمن الأفضل استخدام العدسات المكبرة المزودة بحامل والتي يمكن وضعها على الورق مباشرة وتحريكها فوقه، إذ يمكن تكبير حجم الحروف والأرقام بمنتهى البساطة من خلال تحريك حلقة العدسة.

وكي يتسنى لكبار السن المصابين بتراجع القدرة على الإبصار الاعتماد على أنفسهم ورؤية الأشياء بسهولة داخل المنزل، أوصت الجمعية بالحرص على وجود متناقضات بصرية أمامهم من خلال استخدام مفرش مائدة غامق مثلا وأكواب ذات حواف ملونة، وذلك إذا كانت باقي أدوات المائدة فاتحة اللون.

وشددت على ضرورة أن يتم توفير هذا التناقض البصري أيضا في حواف ومقابض الأبواب والدرج، لافتة إلى أنه يمكن وضع علامة ملونة على الأزرار المهمة بالموقد أو غسالة الأطباق، وذلك كي يتسنى لكبار السن رؤيتها بسهولة.

المصدر : الألمانية