الباحثون غيروا المادة الوراثية للفيروس لجعله قادرا على استهداف الخلايا السرطانية (الجزيرة)

توصل باحثون يابانيون إلى فيروس معدل وراثيا لعلاج سرطان البروستات، على أن يبدؤوا التجارب السريرية عليه في وقت لاحق من الشهر الجاري. ويعمل الفيروس على استهداف الخلايا السرطانية ويتكاثر داخلها ثم يقتلها.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية اليوم الأحد أن مجموعة بحثية من جامعة طوكيو طورت فيروسا يستخدم في علاج سرطان البروستات، وذلك من خلال تغيير المادة الوراثية من مرض فيروسي.

وأوضحت أن الفيروس العلاجي مصمم ليتكاثر فقط في الخلايا السرطانية ثم يدمرها لاحقا، مشيرة إلى أن التجارب السريرية التي سيستخدم فيها الفيروس ستبدأ في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وقال الباحثون إن الفيروس سيحقن مرتين أو أربع مرات في المرضى الذين لا يستجيبون للعلاج الهرموني.

وستتم مراقبة المرضى للأشهر الستة اللاحقة بهدف رصد أي عوارض جانبية محتملة لديهم، قبل أن يقيم الباحثون سلامة العلاج.

وأضاف الفريق البحثي أن الفيروس استخدم في تجربة سريرية أخرى بجامعة طوكيو للمرضى الذين يعانون ورما دماغيا خبيثا، مؤكدين أن المرضى لم يعانوا من أي عوارض جانبية مهمة خلال الأعوام الأربعة الماضية.

وأعرب رئيس الباحثين هيروشي فوكوهارا عن أمله بأن يمهد العلاج الفيروسي الطريق لعلاج -أفضل- من السرطان.

المصدر : يو بي آي