المال لمن يبلغ عن دودة غينيا
آخر تحديث: 2013/5/15 الساعة 15:40 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/15 الساعة 15:40 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/6 هـ

المال لمن يبلغ عن دودة غينيا

عامل طبي يزيل دودة التنينات من قدم مصاب (الفرنسية)

تكثف وزارة الصحة النيجرية جهودها لمكافحة مرض دودة غينيا، إذ أعلنت أنها ستقدم مكافأة مالية لكل من يبلغ عن حالة إصابة بهذا المرض، والذي يعرف أيضا باسم داء التنينات، وذلك في إطار المساعي المبذولة للقضاء على هذا المرض الطفيلي في الدولة الفقيرة الواقعة في غرب أفريقيا.

وسيحصل أي شخص يبلغ عن حالة إصابة مؤكدة بدودة غينيا على مكافأة عشرين ألف فرنك أفريقي
(أربعين دولارا أميركيا).

وأكدت وزارة الصحة في بيان يوم الاثنين أن أي شخص مصاب بدودة غينيا ويبلغ عن نفسه للسلطات الصحية خلال 24 ساعة من الإعلان، سيحصل على مكافأة مالية أكبر تبلغ أربعين ألف فرنك أفريقي (ثمانين دولارا).

وطبقا لمؤشر الأمم المتحدة للتنمية البشرية الذي يصنف 185 دولة، فإن النيجر الدولة المنتجة لليورانيوم هي أقل دول العالم تقدما.

ويقول مركز كارتر الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرا إنه على الرغم من أن مرض دودة غينيا كان يصيب حوالي 3.5 ملايين شخص سنويا بآسيا وأفريقيا، فإن الدول في طريقها للقضاء عليه بجميع أنحاء العالم.
شرب المياه الملوثة بيرقات دودة التنينات يؤدي للإصابة بالمرض (الأوروبية)

وكان من المقرر أن تنضم النيجر إلى قائمة الدول الخالية من المرض العام الماضي، ولكن ذلك لم يتحقق بسبب تدفق حوالي ستين ألف لاجيء فروا من القتال بدولة مالي المجاورة حيث يوجد الطفيل.

تزاوج فتكاثر فعدوى
ويسبب طفيلي التنينات الإصابة بالمرض، وينتقل عن طريق المياه الملوثة، إذ تدخل الدودة الجسم عن طريق شرب المياه الملوثة، ثم تتزاوج، وخلال سنة تنمو الأنثى وتفتح جرحا يكون عادة في الأطراف السفلية، وتفرغ من خلاله يرقاتها الوليدة، ولأن الجرح مؤلم جدا فعادة ما يغمس المصاب قدمه في البرك أو مصادر المياه، وهذا يؤدي إلى تلويث اليرقات لهذه المياه التي تشكل مصدرا جديدا للعدوى عندما يشربها أشخاص غير مصابين.

وتضعف الجروح الجلدية الضحايا وتجعلهم غير قادرين على العمل أو التحصيل الدراسي، كما تؤثر على نوعية حياتهم.

وسجلت العام الماضي في جنوب السودان 512 إصابة، تشكل 96% من حالات المرض المتبقية في العالم على الرغم من الإبلاغ عن عدد قليل من الحالات في إثيوبيا وتشاد ومالي.

المصدر : رويترز