4 إصابات جديدة بكورونا في السعودية
آخر تحديث: 2013/5/14 الساعة 10:28 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/14 الساعة 10:28 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/5 هـ

4 إصابات جديدة بكورونا في السعودية

كورونا نوفل ينتمي لنفس عائلة فيروس الالتهاب التنفسي الحاد "سارس" (الأوروبية)

هيا السهلي-الدمام

أعلنت وزارة الصحة السعودية مساء الاثنين عن أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا في المنطقة الشرقية، تماثلت إحداها للشفاء وخرجت من المستشفى بينما مازالت الحالات الثلاث الأخرى تتلقى العلاج وتخضع حاليا للرعاية الطبية.

وكان وزير الصحة د. عبد الله الربيعة أعلن في مؤتمر صحفي الأحد عن تسجيل 24 إصابة بالمملكة توفي منهم 15 وذلك منذ سبتمبر/أيلول 2012.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أن حكومة السعودية تتعامل مع الفيروس الجديد "كورونا نوفل" بجدية كاملة، وأن وزارة الصحة قد شرعت فعليا باتخاذ العديد من الخطوات لتعزيز الصحة العامة، منها تكثيف إجراءات الرصد الوبائي، والبدء في التحري حول المرض، وتفعيل النشاط البحثي بهذا الشأن واتخاذ تدابير الوقاية والمكافحة.

وقالت المنظمة في بيان صحفي أصدرته الاثنين إن ظهور هذا الفيروس الجديد يلقى اهتماما عالميا، كونه أحد التحديات الرئيسة التي تواجه جميع الدول التي سجل فيها، فضلا عن سائر الدول بجميع أنحاء العالم، وهو الأمر الذي دعا وزارة الصحة السعودية إلى الاعتراف بخطورة هذا التحدي، وطلب المساعدة من منظمة الصحة لتقييم الوضع وتقديم المشورة والتوصيات التي من شأنها الإسهام في التصدي لهذا الفيروس.

وأضافت الصحة العالمية أن الفيروس ينتمي إلى ما يعرف بمجموعة فيروسات كورونا، وهي العائلة التي ينتمي إليها أيضا فيروس الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) ولكنه مختلف عنه.

صورة بالمجهر الإلكتروني لفيروس كورونا (الفرنسية)

خبراء عالميون
ومنذ اكتشاف الفيروس قامت الصحة السعودية بالتواصل مع خبراء داخل المملكة وخارجها ومع منظمة الصحة، ودعت متخصصين من جامعة كولومبيا للمشاركة في إجراء مسح ميداني وبيئي، وذلك بهدف الوصول إلى نتائج علمية تسهم في الوقاية من هذا المرض.

كما قامت أيضا بدعوة الخبراء للاطلاع على كل الإجراءات التي تقوم بها وزارة الصحة، وذلك من خلال زيارة المستشفيات والمرضى والاطلاع على ملفاتهم والتواصل مع الكوادر الصحية.

وتشمل أعراض الإصابة الحمى (ارتفاع درجة حرارة الجسم) والسعال، يتبعها التهاب رئوي حاد، ويتم التشخيص بأخذ عينة من سوائل مجرى الجهاز التنفسي.

ولوحظ أن بعض المصابين يعانون أصلا من أمراض مزمنة قد تؤدي إلى ضعف المناعة لديهم، وتقول الصحة العالمية إن هنالك مؤشرات لانتقال الفيروس عند المخالطة عن قرب.

وتركزت جميع إصابات ووفيات الفيروس بمحافظة الإحساء شرق المملكة، وأطلقت وزارة الصحة مجموعة من الإرشادات للوقاية بعدة طرق منها وسائل التواصل الاجتماعي.

المصدر : الجزيرة

التعليقات