على الأب إمالة رأس الطفل الرضيع إلى أسفل ووضعه على بطنه، بحيث يكون مستندا على ركبتي أو ساعدي الأب، ثم الضرب على عظام الكتف الخلفية لدى الطفل بالجزء السفلي من راحة يد الأب بحذر وقوة في الوقت نفسه، كي يتسنى للطفل طرد الجسم الغريب من فمه مرة ثانية (دريمز تايم)
حذر طبيب الأطفال الألماني هيرمان جوزيف كال الآباء من وضع الأشياء الصغيرة، كالعملات المعدنية أو أعواد الكبريت أو الفول السوداني وغيره من المكسرات والعنب أو الألعاب الصغيرة كالكرات الزجاجية الملونة، في متناول الأطفال الصغار. إذ عادة ما يروق للطفل تجربة كل ما يوجد أمامه بوضعه في فمه، ومن ثم يمكن أن يبتلعه دون قصد.
 
وأردف كال -وهو المتحدث باسم الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين بمدينة كولونيا- أنه عادة ما تنحشر هذه الأشياء الصغيرة داخل المريء، لافتا إلى أنها قد تصل أيضا إلى القصبة الهوائية لدى الطفل، مما قد يؤدي إلى إصابته بالاختناق وضيق في التنفس.

وشدد كال على ضرورة إبعاد الأشياء الحادة عن متناول يد الأطفال، كالدبابيس وعظام الدجاج أو أزرار البطاريات أو قطع المغناطيس، إذ يسهل إصابة الطفل بجروح داخلية عند ابتلاعه مثل هذه الأشياء.

وأضاف أنه قد يتسبب ابتلاع البقوليات الجافة في إصابة الطفل بمتاعب شديدة، لا سيما إذا انتفخت داخل جسده، لذلك في حال ابتلاع الطفل أي شيء على سبيل الخطأ لا بد من اصطحابه للطبيب على الفور.

وأوضح الطبيب الألماني أن إصابة الطفل بالتقيؤ أو فرط إفراز اللعاب أو إصابته بالسعال تعد مؤشرات دالة على ابتلاعه شيئا ما، مؤكدا على ضرورة استدعاء طبيب طوارئ على الفور، إذا ما تسبب الشيء الذي ابتلعه الطفل وعلق بقصبته الهوائية في سد المسالك التنفسية لديه وإصابته بضيق في التنفس.

الأب يرفع الطفل إلى أعلى ويضم الجزء العلوي من بطنه بكلا الذراعين من الخلف، ثم يضغط بكلتا اليدين في حركة تصاعدية بين سرة الطفل وضلوعه عدة مرات متتابعة
(دريمز تايم)

الإسعافات الأولية
وكي يتسنى للآباء إجراء بعض الإسعافات الأولية لطفلهم الرضيع المصاب بضيق حاد في التنفس خلال فترة انتظارهم طبيب الطوارئ، يوصي كال الأب بإمالة رأس الطفل الرضيع إلى أسفل ووضعه على بطنه، بحيث يكون مستندا على ركبتي أو ساعدي الأب، ثم الضرب على عظام كتف الطفل الخلفية بالجزء السفلي من راحة يد الأب بحذر وقوة في الوقت نفسه، كي يتسنى للطفل طرد هذا الشيء من فمه مرة ثانية.

وإذا لم يجدِ ذلك نفعا، ينصح الطبيب حينئذ الآباء بوضع الطفل على ظهره على شيء ثابت والضغط على القفص الصدري لديه خمس مرات في نفس مستوى ارتفاع الجزء السفلي لعظم القص. وإذا باءت هذه المحاولات بالفشل، أكدّ كال أنه ينبغي على الآباء تكرار المحاولة من جديد إلى أن يصل الطبيب.

أما إذا كان الطفل يبلغ من العمر عاما أو أكثر، فمن الأفضل أن يضعه الآباء حينئذ على بطنه في حجرهم، بحيث تتدلى رأسه وذراعاه، ثم يبدؤوا في الضرب على عظام كتفيه الخلفية براحة أيديهم بقوة لمرات متعددة، كي يُخرج الطفل الشيء الذي ابتلعه. 

وكإجراء آخر لمساعدة الآباء على إخراج ما ابتلعه طفلهم، أوضح كال أنه يمكن للآباء رفع الطفل إلى أعلى وضم الجزء العلوي من بطنه بكلا الذراعين من الخلف، ثم الضغط بكلتا اليدين في حركة تصاعدية بين سرة الطفل وضلوعه لعدة مرات متتابعة.

المصدر : الألمانية