أظهرت نتائج دراسة طبية جديدة أن احتمالات الوفاة بسرطان الثدي بين المريضات السود أكثر من نظيراتهن البيض وفق ما أورده الموقع الإلكتروني لمجلة "يو أس نيوز" أمس السبت.

واستندت الدراسة إلى تتبع حالات 1700 مريضة على مدار ستة أعوام، وتبين أن فرص الوفاة بين السود ضعف البيض تقريبا.

وقالت رئيسة فريق البحث بمركز كايزر بيرمانينت بالولايات المتحدة كانديس كروينك إن الأميركيات من أصل أفريقي تتزايد لديهن احتمالات الإصابة بنوع فرعي من سرطان الثدي تصعب معالجته، بينما تقل لديهن فرص الإصابة بالنوع الفرعي الذي تسهل معالجته.

ومن المقرر أن تقدم الدراسة خلال الاجتماع السنوي للجمعية الأميركية لأبحاث السرطان خلال الفترة من 6-10 أبريل/نيسان في واشنطن.


 

المصدر : الألمانية