الشريان الأبهر البطني رقم 1 طبيعي، رقم 2 فيه تمدد، أما رقم 3 فقد انفجر مما أدى لنزف قد يكون مميتا (الجزيرة)

الشريان الأبهر البطني امتداد للشريان الأبهر الذي يخرج من القلب حاملا الدم لأعضاء الجسم المختلفة، وهو يتضخم بفعل ضعف في منطقة بجداره يتبعه حصول انتفاخ فيها، وبالتالي زيادة قطر الشريان بنسبة 50% أكثر من الطبيعي، والتي قد تصل في بعض الحالات إلى 90%. وتكمن خطورة هذه الحالة في احتمالية تمزق الأبهر البطني مما يؤدي لحدوث نزف داخلي حاد قد يكون مميتا.

تشمل الأسباب استهلاك التبغ وارتفاع ضغط الدم وحدوث التهابات بالشريان الأبهر. أما عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية تعرضك للتمدد الأبهري فهي العمر، إذ عادة ما يحدث تمدد الأبهر لدى الأشخاص الكبار والذين تتجاوز أعمارهم الستين، وتصلب الشرايين حيث تتجمع طبقات من الشحوم في بطانة الأوعية الدموية فتفقد مرونتها، وأن تكون رجلا إذ يتعرض الذكور لتمدد الأبهر بنسب أعلى من النساء، كما ترتفع هذه النسبة أيضا لدى البيض مقارنة مع الأعراق الأخرى، والوراثة حيث تزداد احتمالية الإصابة إذا كان أحد أفراد العائلة أو أكثر مصابين بهذا المرض.

الأعراض

  • الشعور بنبض في منطقة السرة
  • ألم في الصدر أو البطن
  • ألم في الظهر
    الرياضة تقلل قطر خصرك وتحمي الأبهر (الألمانية)

التشخيص

يقوم الطبيب بفحص المريض وتصويره بالأشعة، فإذا كان التمدد صغيرا، أي أقل من أربعة سنتيمترات قد يكتفي الطبيب بوضع المريض تحت المراقبة، أما إذا جاوز التضخم 5.6 سنتيمترات فعادة ما يحول المريض للجراحة حيث يزيل الجراح المنطقة الضعيفة المتمددة ويضع مكانها وصلة شريانية صناعية، وفي حالات أخرى قد يبقي على الجزء المتضخم ويضع داخل الشريان شبكة صغيرة على شكل أنبوب تدعم الشريان من الداخل وتمنع انفجار التمدد في المستقبل.

الوقاية

  • افحص سجلك العائلي لأمراض القلب، فالوراثة تلعب دورا مهما.
  •  الإقلاع عن التدخين سيخفف من احتمالية تعرضك للتمدد الأبهري، بالإضافة للكثير من الأمراض.
  • حافظ على ضغط دم مناسب وراقبه بشكل دوري.
  • مارس التمارين الرياضية وكن نشيطا دائما.
  • قلل مأخوذك من الدهون والكولسترول.

وتذكر أن حفاظك على وزن صحي ومقاس خصر مناسب سيساعد الأبهر لديك بالمحافظة على رشاقته أيضا.

المصدر : الجزيرة