العلماء يؤكدون أنه لا أدلة على انتقال الفيروس الجديد "إتش7 أن9" بين البشر (الفرنسية)

توفي رجل من شنغهاي شرق الصين الاثنين نتيجة إصابته بالنوع الجديد من إنفلونزا الطيور من سلالة "إتش7 أن9" التي اكتشفت لأول مرة في البشر في مارس/آذار الماضي وأودت بحياة 24 شخصا على الأقل حتى الآن.

وقالت السلطات الصحية في شنغهاي -وفق ما نقلته وكالة أنباء الصين الجديدة- إن الرجل
(89 عاما) توفي بعد 12 يوما من مكوثه في المستشفى للعلاج.  

وتزيد حالات الإصابة بالفيروس الجديد عن مائة شخص، وتنحصر معظم الحالات في منطقة شرق الصين، والحالة الوحيدة التي سجلت خارج الأراضي الصينية كانت في تايوان حين توفي مريض أصيب بالفيروس أثناء سفره إلى الصين.

ووصفت منظمة الصحة العالمية فيروس "إتش7 أن9" بأنه "واحد من أكثر الفيروسات فتكا"، وقالت إنه ينتقل بسهولة أكبر من السلالة السابقة التي أودت بحياة المئات في أنحاء العالم منذ عام 2003.

غير أن المنظمة تقول إنه لا يوجد دليل حتى الآن على انتقال الفيروس من شخص إلى آخر.

ويؤكد علماء صينيون بدورهم أن سلالة إنفلونزا الطيور انتقلت من الدجاج إلى البشر، لكن لا توجد أدلة حتى الآن على انتقال الفيروس الجديد بين البشر.

وقال باحثون صينيون لمجلة "لانسيت" العلمية إنهم استطاعوا التأكد من أن الدواجن هي مصدر انتشار هذا الفيروس بين البشر.

ويخشى الخبراء في الصين احتمال تحوّل الفيروس الجديد إلى شكل سهل الانتقال بين البشر، مما يمكن أن يؤدي إلى انتشار وباء.

ولم تسفر معظم الحالات المبلغ عنها عن الوفاة، كما غادر عدد من المرضى المستشفى بعد علاجهم.

المصدر : وكالات