15% من الأطفال دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية الحاد باليمن (الأوروبية-أرشيف)

يعاني مليون طفل يمني من سوء التغذية الحاد، وفقا لما أعلنه وزير الصحة اليمني أحمد العنسي الذي طالب المنظمات الدولية بتقديم الدعم لبلاده في مجال تحسين مستوى التغذية الصحية للأطفال.

ووفقا لآخر إحصائيات وزارة الصحة، فإن مشكلة سوء التغذية الحاد قد تجاوز عتبة ومعايير الطوارئ الدولية والحدود الحرجة لمنظمة الصحة العالمية بوجود 15%من الأطفال دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية الحاد، وتصل هذه النسبة في بعض المحافظات كالحديدة غرب اليمن إلى 35%.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) الاثنين عن العنسي قوله إن ما يقارب 967 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد، منهم 276 ألفا معرضين لخطر الوفاة، وأكثر من مليوني طفل يعانون من سوء التغذية المزمن، وهو الأمر الذي ينذر بوضع كارثي إذا لم يتم تداركه بتدخلات صحية فورية قصيرة وطويلة الأجل.

وطالب الوزير اليمني المنظمات والهيئات الدولية والمحلية العاملة في مجال الصحة دعم اليمن في مواجهة ظاهرة سوء التغذية.

وأشار إلى أن حجم هذه المشكلة في اليمن وما تمثله من مشكلة إنسانية واجتماعية وصحية تمتد وتتشعب تأثيراتها السلبية وتداعياتها لتشمل مختلف مناحي الحياة، وتعمل على إعاقة التنمية الإنسانية والاقتصادية.

يذكر أن تقريرا للأمم المتحدة أشار إلى وجود نحو مليون طفل يمني مصاب بسوء التغذية، وهو سبب رئيسي للتقزم والهزال والإعاقة الذهنية الدائمة والوفاة.

المصدر : يو بي آي