طبيعة الغذاء في الشتاء قد تلعب دورا في ارتفاع الكولسترول (الألمانية)

كشفت دراسة حديثة أن مستويات الكولسترول في الدم ترتفع مع قدوم الشتاء، ثم تعود لتنخفض مجددا مع عودة الطقس الدافئ.

وذكر موقع هيلث داي نيوز الأميركي أن الباحثين في جامعة كامبيناس وجدوا أن مستويات الكولسترول في الجسم تتغير مع الفصول.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة فيليب مورا إنه في الشتاء ينبغي على الأشخاص الانتباه إلى مستويات الكولسترول في أجسامهم.

وجمع الفريق البحثي بيانات لأكثر من 227 ألف شخص، قيست معدلات الكولسترول لديهم بين عامي 2008 و2010.

ويقسم الكولسترول إلى نوعين: جيد وهو البروتين الدهني العالي الكثافة الذي يقي من أمراض القلب والشرايين، وسيئ وهو المكون من بروتين دهني منخفض الكثافة يزيد من مخاطر الأمراض القلبية والجلطات.

ووجد العلماء أنه خلال الشتاء ترتفع مستويات الكولسترول السيئ بمعدل 7 ملغ في الديسيلتر الواحد مقارنة بفصل الصيف، أي ما نسبته 8%. أما في الصيف فقد ارتفعت مستويات الكولسترول الجيد بنسبة تقارب 9%. 

وأشار مورا إلى أنه من غير الواضح إن كانت هذه التغيرات في مستوى الكولسترول تجعل الشخص أكثر عرضة للأزمات القلبية أو السكتات الدماغية، مضيفا أن الصورة معقدة وقد يكون لهذه التغييرات دور في ذلك، ولكن هناك بالتأكيد عوامل أخرى.

كما لفت إلى وجود عدة أسباب ممكنة تكمن وراء تغيرات مستوى الكولسترول مع تغير الفصول، من بينها التغيرات في النظام الغذائي والتمارين الرياضية والتعرض للشمس.

وتشير الدراسة إلى أن الناس في الشتاء يستهلكون المزيد من السعرات الحرارية ويتناولون كميات أكبر من الأغذية الدهنية، مما قد يؤثر على الكولسترول السيئ في الجسم، كما أنهم غالبا ما يمارسون التمارين الرياضية بشكل أقل في الشتاء.

كما يتعرض الأفراد لكمية أقل من أشعة الشمس في فصل الشتاء، وبالتالي يحصلون على كمية أقل من الفيتامين "د"، مما قد يؤثر على مستويات الكولسترول.

المصدر : يو بي آي