قالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية نقلا عن دراسة أميركية جديدة إن الحامل التي تنام على ظهرها عرضة لخطر أكبر لولادة طفل ميت.

وبحسب الصحيفة البريطانية، فإن الباحثين في الدراسة أشاروا إلى أن الأم التي تنام بهذه الوضعية أكثر ترجيحا خمس مرات لأن تلد طفلا منخفض الوزن، وبالنسبة لبعض النسوة يؤدي هذا الأمر إلى مأساة ولادة طفل ميت.

وأضافوا أن أكثر من ربع الحالات يمكن تفاديها بمجرد ضمان تغيير وضعية النوم.

يذكر أن الدراسة أُجريت في غانا بأفريقيا حيث يولد بين 20 و50 جنينا ميتا من كل ألف طفل مقارنة بـ3.5 أجنة فقط في بريطانيا.

وذكرت الصحيفة أن دراسة حديثة في نيوزيلندا تشير إلى أن النوم على الظهر مرتبط بمعدلات أعلى لولادة أطفال ميتين في الدول ذات الدخل المرتفع أيضا.

وقد كشف العلماء أن الحامل التي تنام على ظهرها تخاطر بما يعرف بالضغط الرحمي على الوريد الأجوف السفلي (وريد كبير يحمل الدم من الجزء السفلي للجسم كالأطراف السفلية والحوض وأعضاء البطن إلى الأذين الأيمن للقلب).

وقال الباحثون إن الدراسة تبين أن تقديم استشارة بسيطة للنساء الحوامل بشأن طريقة النوم الصحيحة يمكن أن تقلل بشكل كبير عدد ولادات الأجنة الميتة.

المصدر : ديلي تلغراف