المحرك الجديد يركز على تشخيص أعراض الأمراض النادرة (دويتشه فيلله)
طور باحثون من الدانمارك محرك بحث جديدا يهدف إلى وقف اعتماد الأطباء على البحث المتقدم من خلال غوغل عندما يحاولون تشخيص الأمراض النادرة.

وأشارت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية إلى أنه من المرجو أن ينقذ الموقع المجاني القوي "فايندزيبرا" الكثير من الأرواح، لأنه سيسهل على الطبيب إيجاد ما يبحث عنه بسرعة أكبر بكثير من استخدام محرك البحث غوغل أو المواقع الشائعة الأخرى.

وقالت الصحيفة إن فكرة محرك البحث الطبي الجديد تفتقت بعد أن لاحظ الباحثون أن الأطباء، وخاصة جيل الشباب، يلجؤون إلى الإنترنت عندما تواجههم أعراض أمراض غير عادية، والمشكلة التي يواجهونها هي أن الكثير من المعروض ليس له صلة بالموضوع، ومن ثم فإنهم يقلبون صفحات نتائج البحث لإيجاد ما يبحثون عنه.

وأشارت الصحيفة إلى أن الموقع الجديد عند اختباره أعطى نتائج أفضل بكثير من غوغل، حيث إنه حدد بعض أعراض الأمراض النادرة بدقة بلغت نسبتها 67% مقارنة بـ32% باستخدام غوغل.

وأضافت أن الموقع مصمم للبحث في عدد من قواعد البيانات المنتقاة للأمراض النادرة، بمعنى أن البحث الذي يمكن أن يستغرق ساعات إذا أُجري يدويا يستغرق ثواني معدودة بالمحرك الجديد.

وبحسب المنظمة الأوروبية للأمراض النادرة فإن 25% من الذين يعانون من أمراض نادرة يضطرون للانتظار بين خمس وثلاثين سنة قبل اكتشاف التشخيص الصحيح.

المصدر : ديلي تلغراف