سيدة تستخدم جهاز الكشف عن سرطان الثدي (أسوشيتد برس)


نجح فريق من العلماء اليابانيين في استبدال نسيج رقيق تفقده المريضات بسرطان الثدي أثناء العمليات الجراحية. وتتم عملية الاستبدال هذه بمزج الدهن المأخوذ من أجزاء أخرى من أجسام المريضات بخلاياهن الجذعية.

وقالت صحيفة صنداي تلغراف إن محاولات سابقة لتشكيل نسيج صدر ليحل محل نسيج آخر مفقود في المريضات باستخدام الدهن وحده حققت نجاحا بنسبة 30% فقط حيث سرعان ما تمكن الجسم ثانية من امتصاص الخلايا في معظم الحالات.

وبعد إضافة تقنية الخلايا الجذعية ارتفعت نسبة النجاح لما بين70% و90% نظرا لاستحداث أوعية دموية جديدة قادرة على دعم النسيج الجديد.

وتركزت جهود الفريق الذي قاده بن ناكاياما -الأستاذ المساعد بجامعة توتوري اليابانية- على النسوة اللائي احتجن إلى إجراء جراحة لتكبير الصدر بدلا من عملية تصحيح كلي لعيب فيه.

وقد جُرِّبت التقنية الجديدة هذه على خمس نساء تراوحت أعمارهن بين ثلاثين وستين عاما بعد تعافيهن من سرطان الثدي وذلك بأن استُخدم دهن مستخلص من أوراكهن أو من مناطق من البطن ومُزِجَت مع خلاياهن الجذعية.

وبعد مراقبة حالة النسوة الصحية لمدة عام كامل، أعلن العلماء نجاح الجراحة التي أُجريت على كل امرأة منهن دون الإبلاغ عن أي إصابة بعدوى أو انتكاسة لمرض السرطان.

المصدر : صاندي تلغراف