فترة الرضاعة الطبيعية لا تحدث فارقا بوزن الأطفال في وقت لاحق (الألمانية-أرشيف)

أظهرت دراسة جديدة أن الرضاعة الطبيعية لا تحمي من زيادة الوزن والسمنة لاحقاً خلال حياة الطفل.

وذكر موقع "هلث داي نيوز" العلمي الأميركي أن الباحثين بجامعة بريستول نظروا في حالات حوالي 14 ألف طفل من بيلاروسيا أرضعتهم أمهاتهم فترات أطول.

وبعدما راقب العلماء الأطفال عند بلوغهم سن الـ11 عاماً، وجدوا أن فترة الرضاعة الطبيعية لا تحدث فارقاً في وزن الأطفال لاحقاً في حياتهم.

لكن العلماء ما زالوا يشددون على كثير من المنافع للرضاعة الطبيعية، وعلى ضرورة تشجيع الأمهات على إرضاع مواليدهن طبيعياً.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة ريتشارد مارتين إنه بالرغم من أن الرضاعة الطبيعية لا تقضي على وباء السمنة الحالي، فإن منافعها الأخرى كافية لتبرير مواصلة جهود الصحة العامة لحمايتها ودعمها.

المصدر : يو بي آي