ارتفاع ضغط الدم والسكري وزيادة الوزن وتناول الكحوليات من العوامل المؤدية إلى الإصابة بأمراض الخرف
(دويتشه فيله)
أكد طبيب الأعصاب الألماني فرانك بيرغمان أن أعراض الإصابة بالخرف، التي تظهر مثلاً في مشاكل الذاكرة وفقدان الاتزان والقدرة على التوجيه وكذلك التغيّرات السلوكية، يُمكن أن تُشير إلى الإصابة بأمراض أخرى أو تُمثل آثاراً جانبية لتناول نوعيات معينة من الأدوية.

وشدد بيرغمان -عضو الرابطة الألمانية لأطباء الأعصاب بمدينة كريفيلد- على ضرورة استيضاح سبب الإصابة بمثل هذه الأعراض من قبل طبيب مختص, حيث قد تكون ناجمة عن الإصابة بأمراض القلب مثلاً أو الفشل الكلوي أو الاكتئاب أو نقص التغذية.

كما ينبغي إجراء فحوصات للمخ للتحقق مما إذا كان المريض يُعاني من اضطرابات في سريان الدم أو من وجود أورام تسبب له هذه الأعراض.

أما إذا تم التحقق من أن هذه الأعراض ترجع إلى بداية الإصابة بأحد أمراض الخرف، فيؤكد بيرغمان حينئذٍ على أهمية أن يحاول الطبيب مساعدة المرضى في الحفاظ على قدرتهم الذهنية والمعرفية لأطول فترة ممكنة.

لذا أكدّ الطبيب الألماني على ضرورة أن يخضع المريض -إلى جانب تناول الأدوية- لنوعيات مختلفة من التمارين والعلاج من أجل الحفاظ على قدراته الذهنية والجسدية، لافتاً إلى أن ارتفاع ضغط الدم والسكري وزيادة الوزن وتناول الكحوليات أو التدخين تأتي على رأس عوامل الخطورة المؤدية إلى الإصابة بأمراض الخرف، ومن بينها الزهايمر.

المصدر : الألمانية