كشف باحثون عن اضطلاع القهوة والشاي الأخضر بدور مهم في الوقاية من سرطان المريء، وذلك في دراسة نشرتها مؤخرا مجلة التغذية والسرطان.

وأجرى فريق بحثي من جامعة زيهانغ في الصين تحليلا ميتا، وهو من الطرق الإحصائية التي تستخدم لدراسة عدد كبير من الأبحاث المختلفة، وراجعوا بيانات 24 دراسة شملت ما مجموعه 7376 شخصا.

وتتبع فريق الدراسة معدلات استهلاك الشاي الأسود والشاي الأخضر والقهوة لدى الأفراد، وربطوها بمعدلات الإصابة بسرطان المريء، بغرض استقصاء دور محتمل لهذه المشروبات في الوقاية من المرض.

ويصل المريء بين البلعوم والمعدة، وينشأ السرطان عندما تبدأ خلايا بطانته بالنمو بشك غير طبيعي متحولة إلى ورم خبيث لا يلبث أن يمتد ويتسع.

ويعد استهلاك الكحول والتدخين والغذاء غير الصحي عوامل أساسية تزيد احتمالات الإصابة بالمرض. ومع أن سرطان المريء من الأورام النادرة النسبية فإن التعامل معه صعب، الأمر الذي يتطلب التركيز على إستراتيجيات الوقاية.

وتحتوي الكثير من الأطعمة والمشروبات على مركبات طبيعية ومضادات أكسدة تكافح نمو وانتشار الخلايا السرطانية، وقد تشكل مفتاحا في الحماية من الإصابة بالسرطان.

وكشفت النتائج انخفاض معدل الإصابة بسرطان المريء لدى من يواظبون على شرب القهوة والشاي الأخضر، بينما لم يجد الباحثون مثل هذا الدور للشاي الأسود.

وتلقي هذه الدراسة الضوء على الدور الذي يلعبه الغذاء في نشوء وتطور المرض، كما تؤكد على أهمية خياراتنا الغذائية وانعكاسها على حياتنا، مما يتطلب من مختصي الرعاية الصحية توجيه الأفراد إلى التركز على البدائل الطبيعية في الغذاء والشراب والتقليل من الأطعمة والمشروبات المصنعة.

المصدر : ببميد