112 ألف لاجئ يعيشون في مخيمات شهدت تفشي التهاب الكبد الوبائي (الأوروبية)

تسبب تفشي مرض التهاب الكبد الوبائي (أي) في وفاة 88 شخصا في جنوب السودان، بعد موجة انتشار للفيروس في مخيمات للاجئين بالقرب من الحدود السودانية، بحسب ما أفادت به منظمة أطباء بلا حدود السبت.

وقالت المنظمة إنها عالجت ما يقرب من أربعة آلاف مريض منذ اكتشاف تفشي المرض في المخيمات الواقعة في شمال شرق جنوب السودان في يوليو/تموز 2012.

وأشارت المنظمة إلى أن أكثر من 112 ألف لاجئ  يعيشون في مخيمات شهدت تفشي حالات التهاب الكبد الوبائي، وتغمرها المياه في فصل الأمطار، وتكون أرضها قاحلة في فصل الجفاف.

وأضافت المنظمة -في بيان- "تساورنا شكوك في أن هذا التفشي للمرض لم ينته بعد، وفي أن أناسا كثيرين آخرين سيلقون حتفهم".

وقالت "نبذل كل ما في وسعنا للعناية بالمرضى المصابين بمرض التهاب الكبد الوبائي (أي)، لكن لا يوجد علاج للمرض".

وهذا المرض يسبب التهابات في الكبد، وينتشر بسبب شرب مياه ملوثة بالفضلات.

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من 175 ألف شخص لجؤوا إلى جنوب السودان هربا من القتال في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق السودانيتين على الحدود مع جنوب السودان.

المصدر : رويترز