الإقلاع عن التدخين ولو في مرحلة عمرية متقدمة يسهم في الحد من خطر الإصابة بسكتات الدماغ (الألمانية-أرشيف)
توصلت مجموعة من العلماء في المركز الألماني لأبحاث السرطان بمدينة هايدلبرغ، إلى أن الإقلاع عن التدخين -حتى وإن حدث في مرحلة عمرية متقدمة- يسهم في الحد من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية أو الأزمات القلبية.

وكي يخلص هؤلاء العلماء إلى هذه النتيجة، حللوا بيانات 8807 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 50 إلى 74 عاماً, وقد تبيّن من هذا التحليل أن خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية يرتفع بمعدل يزيد عن الضعف لدى الأشخاص المدخنين أكثر من غيرهم.

كما توصل العلماء إلى أن الأشخاص الذين كانوا يدخنون قبل ذلك وأقلعوا عن التدخين، يقل لديهم خطر الإصابة بهذه الأمراض بنسبة مقاربة للغاية من أقرانهم في نفس المرحلة العمرية ولم يدخنوا مطلقاً.

الجدير بالذكر أن الآثار الإيجابية للإقلاع عن التدخين ظهرت لدى هؤلاء الأشخاص بشكل ملحوظ بعد فترة قصيرة للغاية من إقلاعهم عن التدخين, فمقارنة بغيرهم ممن ما زالوا يدخنون، انخفض خطر إصابتهم بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية بنسبة تزيد عن 40% خلال السنوات الخمس الأولى من إقلاعهم عن التدخين.

المصدر : الألمانية