إنبات أذن صناعية في المختبر
آخر تحديث: 2013/2/22 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/2/22 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/12 هـ

إنبات أذن صناعية في المختبر


توصل العلماء إلى إمكانية إنبات أذن جديدة داخل المختبر باستخدام طابعة حاسوب ثلاثية الأبعاد وهلام (جل) نسيج حي يمكن استخدامها في البشر خلال ثلاث سنوات. وهذه الأذن الصناعية يمكن استخدامها في المرضى الذين أصيبوا في حوادث أو اعتداءات ولمئات الأطفال الذين يولدون بدون إحدى الأذنين أو كليهما.

ويشار إلى أن الطريقة الوحيدة الموثوفة حاليا هي أخذ قطعة من عظمة ضلع وتقطيعها وتشكيلها في قالب أذن قبل تغطيتها بقطع من الجلد.

ويأمل العلماء في نيويورك أن تكون التقنية الجديدة أقل عدوانية، من حيث التدخل الجراحي، للمريض وتبدو طبيعية أكثر.

فقد ابتكر المهندسون البيولوجيون بكلية طب كورنيل طريقة تستخدم صور حاسوب ثلاثية الأبعاد للأذن وصنعوا قوالب كولاجين (بروتين ليفي لا يذوب) لتشكيل سقالة تم تغطيتها بعد ذلك بخلايا مأخذوة من أذن عجل. وتم إنباتها في المختبر قبل غرسها تحت جلد فئران المختبر.

ووجد الباحثون أن الأذن أنبتت غضروفها الخاص بها الذي صار متينا بعد ثلاثة أشهر من غرسه في الفئران.

وقال الدكتور جاسون سبكتر -مؤلف مشترك في الدراسة وأستاذ مساعد جراحة التجميل في كلية طب كورنيل- إن "الأذن المهندسة بيولوجيا ستساعد الأفراد أيضا الذين فقدوا جزءا أو كل الأذن الخارجية في حادث أو نتيجة السرطان".

وأضاف أن أفضل وقت لغرس الأذن المهندسة بيولوجيا في أي طفل سيكون عندما يبلغ الخامسة أو السادسة من عمره. وفي هذه السن يبلغ حجم الأذنين 80% من حجمها البالغ.

ويشار إلى أن فرقا أخرى حول العالم تعمل على تقنيات مشابهة. وهناك مجموعة من أجزاء الإنسان تم تركيبها بالفعل في المختبر وزرعت في البشر. فقد صنع العلماء قصبات هوائية ومثانات وأكبادا مصغرة.

وقد استخدمت تقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد أيضا في عمل بديل لأجزاء الجسم ومنها عظمة فك.

وقال الدكتور ديفد غاغولت -جراح ترميم الأذن بمستشفى بورتلاند الخاصة بوسط لندن- إن هذه الجراحة تسير بخطى سريعة والهندسة البيولوجية تلعب دورا متزايدا في هذا المجال.

وأضاف "هذه خطوة مهمة للأمام وإذا نجحت في البشر فإن هذا قد يعني أننا لم نعد مضطرين لاستخدام ضلع من المريض، وهو ما يجعل الأمر أقل عدوانية له أو السقالات البلاستيكية التي يمكن أن تسبب مضاعفات".

المصدر : ديلي تلغراف

التعليقات