توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول الأمهات لمكملات حمض الفوليك قبل الحمل يقلل من احتمالية إنجاب أطفال مصابين بمرض التوحد.

وتابع باحثون في جامعة النرويج وجامعة كولومبيا 85170 أما نرويجية أنجبن في الفترة ما بين عامي 2003 و2008، وذلك عبر تسجيل أنماطهن وعاداتهن الغذائية على صعيد الكم والنوع.

والتوحد مرض يتميز بوجود اضطراب في الاتصال والتواصل الاجتماعي مترافق مع سلوك محدد ومتكرر، ويؤثر على عمل الدماغ عبر تغيير الطريقة التي تتفاعل فيها الخلايا والتشابكات العصبية، وتظهر أعراضه قبل سن الثالثة.

وينتمي حمض الفوليك إلى عائلة فيتامينات "بي" ويسمى أيضا فيتامين "بي 9"، ويلعب دورا أساسيا في نمو الخلايا وإنتاج خلايا الدم الحمراء والوقاية من فقر الدم. ويوجد حمض الفوليك في السبانخ واللفت والخس والبازلاء والقرنبيط والفراولة والفلفل.

وسجل الباحثون في العينة 270 إصابة باضطرابات التوحد الطيفي، منهم 114 إصابة بمرض التوحد.

وقد وجد الفريق البحثي الذي نشرت دراسته في المجلة الأميركية للطب يوم الخميس، أن احتمالية إنجاب طفل مصاب بمرض التوحد تنخفض بنسبة 40% إذا كانت الأم قد تناولت مكملات حمض الفوليك أثناء مرحلة التطور الحرجة، وتمتد قبل أربعة أسابيع من الإخصاب وحتى الأسبوع الثامن من الحمل.

وترسل الدراسة رسالة مهمة إلى النساء اللواتي يفكرن في الحمل بضرورة مراجعة الطبيب قبل بدء الحمل والذي سيفحص الأم ويحدد المكملات الغذائية الواجب تناولها، فمن الخطأ أن تتناول المرأة أي علاج أو مكمل غذائي قبل الحمل أو أثناءه دون استشارة الطبيب.

المصدر : نيويورك تايمز