التمرينات العنيفة تؤدي إلى الإصابة بالتقلصات العضلية (دويتشه فيله)
أوصى الخبير الرياضي الألماني ماركوس فانيك هواة الرياضة بضرورة إمداد أجسامهم بكميات وفيرة من السوائل والمعادن قبل البدء في ممارسة الرياضة وخلالها، حيث يُمكنهم بذلك وقاية أنفسهم من الإصابة بالتقلصات العضلية أثناء ممارسة الرياضة.

وأوضح فانيك من الجامعة الألمانية للوقاية والإدارة الصحية بمدينة زاربروكين، أن سبب الإصابة بهذه التقلصات لا يقتصر على التحميل الشديد على العضلات أثناء ممارسة الرياضة فحسب، وإنما غالباً ما يتسبب نقص عنصري الصوديوم والبوتاسيوم بفعل العرق في الإصابة بهذه التقلصات.

وأضاف أن الكثير من الأشخاص يعتقدون بأن سبب الإصابة بهذه التقلصات يقتصر على نقص عنصر المغنيسيوم، لكن لا يلعب هذا العنصر دوراً إلا عند الإصابة بالتقلصات التي تحدث في حالة السكون ليلاً فحسب.

وأوصى فانيك بتناول كميات وفيرة من السوائل قبل البدء في ممارسة الرياضة والتحميل على الجسم من الأساس، لتجنب حدوث نقص في السوائل في الجسم من البداية، لافتاً إلى أن المياه المعدنية وعصائر الفواكه تتناسب جيداً مع هذا الغرض.

وأوضح أن هذين المشروبين على وجه الخصوص يعملان على إمداد الجسم بكميات وفيرة من المعادن، لافتاً إلى أن احتواء المياه على جزء من عصير الفواكه يُساعد الجسم في امتصاص السوائل على نحو أسرع.

وأشار الخبير الرياضي إلى أن التحميل الزائد على الجسم أثناء ممارسة الرياضة يؤدي إلى الإصابة بالتقلصات العضلية، حتى وإن تم تناول كميات وفيرة من السوائل قبل ممارسة الرياضة، لافتاً إلى أن باطن الساق وباطن الفخذين تأتي على رأس المناطق المعرضة للإصابة بالتقلصات بفعل التحميل الشديد على الجسم.

أما إذا حدثت الإصابة بالتقلصات العضلية عند ممارسة الرياضة ولو لمرة واحدة، فإنها عادةً ما تتكرر على الدوام.

وللتغلب على التقلصات العضلية فور حدوثها، أوصى فانيك بممارسة أحد تمارين التمدد للعضلات المصابة بالتقلص, حيث تُصاب العضلات بحالة من الانقباض المستمر عند الإصابة بهذه التقلصات مما يجعلها مشدودة على الدوام، الأمر الذي يمكن مواجهته من خلال تمارين التمدد.

المصدر : الألمانية