البدانة تزيد من مخاطر خشونة المفاصل (رويترز)
خشونة المفاصل هي اسم شائع لمرض التهاب المفاصل العظمي، وهذا الاسم الشائع ليس علميا، وهو يصف في الحقيقة أحد أعراض التهاب المفاصل العظمي، وهو حدوث خشونة في سطح عظم المفصل نتيجة تآكل الطبقة الغضروفية التي تغطيه.

ويؤدي تآكل الغضروف إلى احتكاك عظام المفصل ببعضها ويقود إلى تخشينها، وعادة قد يشعر المصاب بطقطة أو قرقعة في المفصل عند تحريكه، كما قد يصاحبه شعور بالألم، وبعد فترة قد يواجه الشخص صعوبة في استعمال المفصل.

وتزيد البدانة مخاطر الإصابة بالتهاب المفاصل العظمي "خشونة المفاصل"، إذ تؤدي لزيادة الضغط الواقع على المفصل مثل الركبة والفخذ، مما يقود لتآكل الطبقة الغضروفية التي تحيط بالعظام. كما تزداد مخاطر المرض مع التقدم في العمر.

وللوقاية من خشونة المفاص ينصح الأطباء بالحفاظ على وزن صحي، وممارسة الرياضة بشكل آمن لا تؤدي لحدوث رضوض أو إصابات في المفاصل. 

المصدر : الجزيرة