رجل أجريت له عملية زراعة وجه في بولندا (أسوشيتد برس)

قال علماء من أميركا إن الأوعية الدموية في الوجه تتفرع من جديد عقب إجراء جراحات زراعة الوجه، أي أن المرضى الذي تجرى لهم هذه العمليات تنمو لديهم شرايين وأوردة جديدة.

وجاء في بيان عن المؤتمر السنوي لجمعية الأشعة في أميركا الشمالية -والذي  ينعقد اليوم الأربعاء في شيكاغو- أن الباحثين تحت إشراف فرانك ريبيكي وكاناكو كومامارو من مستشفى بريغهام آند ومين في مدينة بوسطن استخدموا تقنية خاصة لرصد هذه العملية لدى مرضى خضعوا لجراحة زراعة الوجه قبل عام.

ويحصل المرضى الذين أصيبوا بجراح وتشوهات بالغة في الوجه خلال الجراحة على أنسجة  متبرعين بأعضائهم. ويقوم الجراحون خلال العملية بربط شرايين المرضى وأوردتهم بشرايين أنسجة المتبرع وأوردته.

وكان الخبراء يعتقدون حتى الآن أن الدم يتدفق فقط خلال هذه الشرايين والأوردة التي تتم زراعتها، ولكنهم اكتشفوا الآن نمو شرايين وأوردة جديدة لهؤلاء المرضى.

وأشار الباحثون إلى أن المستشفى -الذي أجريت فيه الدراسة- شهد أربع جراحات زراعة وجه كامل منذ عام 2011.

المصدر : الألمانية