القفازات يلبسها الطبيب عند إجراء الفحص الطبي والعمليات الجراحية وغيرها من الإجراءات (أسوشيتد برس)

نسي جراحون قفازا داخل امرأة في الـ42 من العمر، بعد أن أجروا لها عملية استئصال الرحم في المستشفى الملكي بمدينة داربي البريطانية الشهر الماضي. وقدمت إدارة المستشفى اعتذارا للمرأة عن المعاناة التي تعرضت لها جراء الخطأ، وفتحت تحقيقا حول الحادث.

وقالت صحيفة "داربي تليغراف" يوم الاثنين، إن شارون بيركس شعرت بتوعك بعد العملية، واعتقد الأطباء في البداية أنها قد تكون أصيبت بعدوى تلوث، فأجروا فحصا للمثانة ووصفوا لها مضادات حيوية.

وأضافت أن بيركس اكتشفت الخطأ بعد ثلاثة أيام من العملية حين ذهبت إلى دورة المياه في المستشفى لإراحة نفسها، وشاهدت القفاز.

ونسبت الصحيفة إلى المرأة قولها إنها تعرضت لآلام حادة في بطنها بعد العملية، وشعرت وكأن شيئا جرى تثبيته في معدتها.

وأشارت إلى أن إدارة المستشفى الملكي في داربي قدمت اعتذارا للمرأة عن المعاناة التي تعرضت لها جراء الخطأ، وفتحت تحقيقا حول الحادث.

ونقلت الصحيفة عن الرئيسة التنفيذية لدائرة الخدمات الصحية في داربي، سو جيمس أن طبيبا استشاريا ورئيسة ممرضات قدما الاعتذار بصورة شخصية للسيدة بيركس قبل مغادرتها المستشفى، وأبلغاها أن إدارتها ستجري تحقيقا حول ما جرى لها، وتطلعها على نتائجه.

المصدر : يو بي آي