العربي: تنفيذ برامج مكافحة الإيدز يجب أن يتم على أساس من الشراكة بين القطاعات كافة (الأوروبية-أرشيف)

دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي إلى تضافر الجهود المجتمعية في مواجهة  فيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، مطالبا الأسرة العربية بضرورة الاهتمام بتنشئة أبنائها على التمسك بالأخلاق الحميدة والتوعية بخطورة تعاطي المخدرات بأشكالها كافة والممارسات الخاطئة.

وجاءت تصريحات العربي في كلمة ألقاها يوم الأحد أمام الاحتفالية التي شهدتها الجامعة العربية باليوم العالمي للإيدز في القاهرة، والتي نظمتها بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة المعني بالمرض، والتي تم خلالها إطلاق التقرير الإقليمي للبرنامج لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحضور عدد من السفراء العرب ومسؤولي الأمم المتحدة.

وأكد العربي على ضرورة مواصلة العمل من خلال البرامج الوطنية لمكافحة الإيدز لتحقيق الهدف السادس من الأهداف التنموية للألفية الخاصة بمكافحة فيروس الإيدز، مشيرا إلى أن تنفيذ برامج مكافحة الإيدز يجب أن يتم على أساس من الشراكة بين القطاعات المعنية كافة، وخاصة القادة السياسيين والشخصيات المؤثّرة من علماء وقادة المجتمع.

مرض الإيدز من المشاكل الصحية ذات الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية التي تواجه البشرية في العالم بأسره، إذ أصبح هذا الوباء أحد أهم الأسباب الرئيسية المسببة لوفيات الشباب وربما أيضا الشيوخ

ولفت إلى أهمية التقرير الإقليمي بشأن فيروس الإيدز في إقليم شرق المتوسط، والذي يتزامن إطلاقه مع الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة هذا الفيروس.

ويشكل مرض الإيدز واحدا من المشاكل الصحية ذات الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية التي تواجه البشرية في العالم بأسره، إذ أصبح هذا الوباء أحد أهم الأسباب الرئيسية المسببة لوفيات الشباب وربما أيضا الشيوخ.

تحكم في المرض
من جانبه قال المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالإيدز ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة ميشيل سيديبيه إنه في ظل الجهود المبذولة عالميا بدأنا نسيطر على الوباء بدلا من سيطرته علينا، مشيرا إلى أنه ظهر التقدم جليا في الاكتشافات العلمية والبرمجة الدقيقة، مما يعني أن المتعايشين مع فيروس الإيدز بإمكانهم التمتع بحياة طويلة وصحية وحماية شركائهم من الإصابة بالفيروس والحفاظ على عدم إصابة أطفالهم به.

ولفت إلى أنه في إطار الجهود الرامية إلى مكافحة المرض، قام برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالإيدز ومعه المجلة الطبية "لانسيت" بإنشاء مفوضية خاصة للمساهمة في هذا الأمر، معتبرا أن الوصمة والإنكار والتهاون لا تزال عوامل تؤدي إلى الفشل في الحد من إصابة الأجيال القادمة.

فيروس الإيدز (باللون الأصفر) يهاجم خلية تائية (أسوشيتد برس)

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دعا في رسالة وجهها بمناسبة اليوم العالمي للإيدز إلى تكثيف الجهود الرامية لوقف حدوث حالات عدوى جديدة بالفيروس، وتأمين حصول جميع الأمهات المصابات بالفيروس على العلاج.

وطالب بان كي مون بإنهاء ما يمارس من تمييز وعنف بحق المرأة وهو ما يلحق بها أضرارا جسيمة ويزيد من احتمالات الإصابة بالفيروس والوفاة من الإيدز.

ونبه إلى أنه لا تزال ثمة مؤشرات تبعث على القلق حسب تقرير اليوم العالمي للإيدز لعام 2013 لبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالإيدز، وهي أن بعض المناطق والبلدان لا تزال متخلفة عن الركب المتقدم في التصدي للإيدز.

المصدر : وكالات