توصية رشوة الأطفال ماليا لأكل الخضار
آخر تحديث: 2013/12/19 الساعة 11:01 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/12/19 الساعة 11:01 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/17 هـ

توصية رشوة الأطفال ماليا لأكل الخضار

هل من المعقول أن تدفع الأم لابنها نقدا مقابل قيامه بالفعل الصواب مثلا؟ (أسوشيتد برس)

زعم باحثون أميركيون أن تقديم رشاوى صغيرة للأطفال يساعد في تحفيزهم على أكل الخضار والفاكهة، ولذلك نصحوا الأمهات والمعلمات بفعل ذلك. ويعتقد أن هذه التوصية قد تثير جدلا لكونها تغفل التأثير التربوي السلبي المحتمل لتعويد الطفل على أخذ المال مقابل فعل شيء معين، وذلك على المدى البعيد.

وأجرى أستاذ الاقتصاد من جامعة بريغهام يونغ جو باريس، وديفد جاست من جامعة كورنيل، دراسة أظهرت أن التوصية الاتحادية للمدارس الأميركية بتقديم ما قيمته 5.4 ملايين دولار من الفاكهة والخضار عند الغداء، تعني أن التلامذة سيرمون ما قيمته 3.8 ملايين دولار في القمامة كلّ يوم.

ولكن الباحثين وجدوا أن دفع المال مباشرة للأطفال كرشوة ليتناولوا الخضار والفاكهة سيكون أكثر فعاليةً وأكثر فائدة.

وشملت الدراسة التي استمرت أسبوعا تلامذة في صالات الطعام بـ15 مدرسة أميركية، حيث مُنح بعض الأطفال خمسة سنتات مقابل تناول حصة من الفاكهة والخضار، بينما منح آخرون ربع دولار، وآخرون تذكرة للمشاركة في سحب على جائزة أكبر.

وأظهرت النتائج التي نشرت في دورية الموارد البشرية، أن تقديم الجوائز الصغيرة زاد من استهلاك الخضار والفاكهة بنسبة 80%، في حين تراجعت كمية الطعام الذي يتم رميه بنسبة 33%.

وأشار الباحثون إلى أن الأطفال كانوا يأكلون كمية أقل من الخضار والفاكهة عند زوال المكافأة.

ولكن الدراسة لم تتضمن التأثيرات المحتملة من الناحية التربوية نتيجة ربط تناول الخضار والفواكه بالحصول على المال، خاصة أن التوصيات التربوية عامة تدعو الأهل إلى عدم استخدام نظام المكافأة المالية المباشرة لتعويد أطفالهم على سلوك معين مرغوب.

المصدر : يو بي آي