تمكن باحثون أميركيون من تحديد الموروثة المسؤولة عن سبب شفاء جروح الأطفال أسرع من شفاء الأكبر سنا.

وذكرت الدراسة التي نشرت بدورية "الخلية" العلمية أن باحثين من مدرسة الطب بجامعة هارفرد الأميركية حددوا موروثة "لين 28 آي" المسؤولة عن سبب شفاء جروح الحيوانات الأصغر سنا بشكل أسرع من الأكبر سنا.

وأشاروا إلى أن الموروثة نشطة بشكل كبير بالأجنة، غير أن نشاطها يتراجع بشكل مستمر مع السن، لافتين إلى أن الموروثة سرعت شفاء الجروح وإعادة نمو الخلايا، وساعدت في شفاء الخلايا بالأذن، بعد تعرضها للإصابة.

وأوضحوا أن الموروثة أنجزت كل هذه الآثار من خلال زيادة إفراز أنزيمات الأيض، وتعزيز عمليات الأيض التي تكون عادة نشطة بالأجنة.

ويأمل الباحثون بأن يسرع إيقاظ الموروثة لدى الراشدين من تسريع شفاء جروحهم بعد العمليات الجراحية.

ومن جهته، قال الباحث جورج ديلي إنه قد يكون من الممكن إنتاج عقار يكون له مفعول الموروثة عينها, وأضاف أن سبب قدرة الحيوانات على إعادة إنتاج الأعضاء مقابل عجز أخرى عن ذلك لا يزال لغزا يعجز علم الأحياء عن حله.

المصدر : يو بي آي