الجينات.. بَنَات "دي.أن.أي"، ماذا تعرف عنها وعائلتها؟
آخر تحديث: 2013/11/9 الساعة 13:15 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/9 الساعة 13:15 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/7 هـ

الجينات.. بَنَات "دي.أن.أي"، ماذا تعرف عنها وعائلتها؟

رسم توضيحي لتركيب المادة الوراثية من لبِناتها الصغيرة إلى كروموسوماتها الكبيرة

كثيرا ما يحدث خلط بين مصطلح الجينات والكروموسومات والمادة الوراثية "دي أن أي" (DNA)، حتى إن المرء قد يضيع بينها ولا يعود يعرف أيها مسؤول عن ماذا، أو ربما يظن خاطئا أنها مسميات لشيء واحد، ولكنها ليست كذلك.

ويمكن فهم هذه المصطلحات والتفريق بينها إذا نظرنا إليها عبر منظور الطبقات من الجزيء الأصغر إلى الأكبر، أي سنتخيل البنيان الوراثي كطوابق تعلو بعضها، ولنبدأ بأولها وأصغرها حجما:

الطابق الأول: النوكلوتويد
وهو الطوب الصغير الذي يبنى منه جزيء "دي أن أي". فهو مونومير، وعند ارتباطه بمونوميرات أخرى يكوّن البوليمر الذي هو -صديقنا- دي أن أي. ويتكون النوكلوتيد من:

  • قاعدة نيتروجينية.
  • سكر خماسي.
  • مجموعة فوسفات واحدة على الأقل.

وفي جسم الإنسان توجد خمسة أنواع من النوكلوتويدات، وهي "أدينين" و"سايتوسين" و"غوانين" و"ثايمين" و"يوراسيل". وترتبط هذ المونوميرات المفردة مع بعضها في صورة شريط لولبي مزدوج يشبه شكل درج المنارة اللولبي لتشكل "دي أن أي".

الطابق الثاني: "دثي أن أي"
الحمض النووي الريبوزي المنقوص الأكسجين، وهو بوليمر يتكون من ارتباط النوكلوتويدات. وهو يأخذ شكل سلم لولبي مزدوج مكون من شريطين، ويشكل الكروموسومات التي تحمل الخصائص الخَلقية والجسمية للإنسان.

الطابق الثالث: الجينات "الموروثات"
وهي مقاطع أو أجزاء قصيرة من شريط "دي أن أي"، وكل مقطع يكون مسؤولا عن توارث صفة معينة. فمثلا هناك مقطع يحمل لون الشعر، وآخر مخزن عليه الطول. ويقوم الجين بإخبار الخلية ببناء بروتينات معينة للقيام بوظيفتها. وتوجد في كل خلية من جسم الإنسان قرابة 30 ألف جين.

الطابق الرابع: الكروموسومات
هي شرائط منظمة من "دي أن أي" بالإضافة لجزيئات أخرى، إذ إن "دي أن أي" يترتب بطريقة معينة ليشكل الكروموسوم. ويوجد في خلايا الإنسان الجسمية 46 كروموسوما، 44 تسمى الكروموسومات الجسيمة، وكروموسومان يسميان الجنسية، يحددان جنس الشخص.

أما الخلايا الجنسية، وهي الحيوانات المنوية لدى الرجل والبويضة لدى الأنثى، فتحتوي على 23 كروموسوما فقط، وعند حدوث تلقيح البويضة تندمج الكروموسومات فيعود العدد لدى الخلية الوليدة التي ستكون الجنين إلى 46 مما يحقق هدفين:

  • الحفاظ على ثبات كمية المادة الوراثية لدى الإنسان، فحدوث تغييرات في عدد الكروموسومات يؤدي إلى مشاكل خطيرة أو الموت، ولك أن تتخيل ماذا سيحدث لو أدت كل عملية تزاوج إلى  مضاعفة عدد الكروموسومات لدى الوليد، وهذا يعني أنه بعد جيلين سيصبح عدد الكروموسومات مثلا 184، مما يعني انقراض الجنس البشري بالتأكيد.
  • حصول الطفل على صفات وراثية من كلا الأبوين، مثل الطول ولون الشعر والقدرات العقلية.

الطابق الخامس: أزواج الكروموسومات
ينتظم كل كروموسومين في الخلية في زوج، وهذا يعني أن الخلية لديها 46 كروموسوما مرتبين في 23 زوجا. 22 زوجا من الكروموسومات الجسمية، وزوج واحد من الجنسية والذي يكون مكونا من كروموسوم X وآخر Y لدى الذكر ويكتب XY، ومرتبا من كروموسومين X لدى الأنثى ويكتب XX.

ولذلك فعندما تسمع مصطلح الجينات في المرة القادمة نريد أن تسند ظهرك للخلف وتجيب بكل ثقة: الجينات هي بَنات "دي أن أي"، وهي تقع في الطابق الثالث متوسطة بنايتنا الوراثية, وهي أجزاء قصيرة من شريط الحمض النووي تخزن عليها معلومات وراثية محددة.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: