الباحثون يأملون إمكانية توفير البرنامج لكل طبيب عام في بريطانيا (غيتي)

طور خبراء برمجيات في بريطانيا برنامج حاسوب جديدا يخبر طبيب الأسرة أو الطبيب العام بوجود حاجة إلى إرسال المريض لإجراء اختبارات للكشف المبكر عن الأورام. ويهدف البرنامج إلى مساعدة الطبيب غير المختص في السرطان على الانتباه لأعراضه وتحديد الحالات التي تحتاج مزيدا من الاستقصاء في المختبر وعند أخصائي الأورام. 

ويستطيع البرنامج  تحديد مدى احتمال تعرض مريض ما لأنواع بعينها من السرطان، وذلك على أساس أعراضها. كما يصدر تحذيرا للطبيب العام عندما يرصد مجموعة معينة من الأعراض لدى المريض، إلى جانب قدرته على رصد كل عرض على حدة.

وعلى سبيل المثال، إذا ما زار المريض الطبيب العام وهو يشكو من الغثيان، ثم عاد بعد ثلاثة أسابيع  ليشكو من صعوبة في البلع، يحذّر البرنامج من احتمال تعرض المريض لخطر الإصابة بسرطان المريء. 

كما يقارن البرنامج المعروف باسم "دعم رصد السرطان إلكترونيا" الأعراض الموجودة لدى المريض مع العوامل الأخرى مثل التدخين حاليا أو في الماضي.  

وتم عرض البرنامج الجديد في مؤتمر السرطان بالمعهد القومي لأبحاث السرطان في مدينة ليفربول ببريطانيا. ويستطيع البرنامج رصد مخاطر الإصابة بسرطان المريء والرئة والبنكرياس والمبيض والقولون.

ورغم أن هذا البرنامج ما زال في مرحلة التجربة، يأمل الباحثون إمكانية توفيره لكل طبيب عام في بريطانيا خلال فترة زمنية محددة.

وقال البروفيسور ويلي هاميلتون من جامعة "إكستير" وأحد الباحثين المشاركين في تطوير البرنامج "إننا نأمل أن يثبت برنامج الحاسوب الجديد فائدته وفعاليته في مساعدة الطبيب العام على اتخاذ قرار إرسال المريض لإجراء مزيد من الفحوصات لوجود احتمال إصابته بالسرطان".

المصدر : الألمانية