الحركة والإكثار من السوائل يقيان من جلطة الساق خلال رحلات الطيران الطويلة (الألمانية)
حذر نادي السيارات الألماني من أن الجلوس لفترات طويلة أثناء رحلات الطيران يزيد خطر الإصابة بجلطة الساق، وذلك وفقا لبيانات مركز استعلامات طب السفر، التي أكدت ارتفاع خطر الإصابة بجلطة الساق لدى المسافرين في رحلات طيران طويلة تزيد مدتها عن خمس ساعات، ولذلك فهو يقدم مجموعة من الإرشادات لتقليل مخاطر ذلك.

ويمكن أن يتسبب الجلوس لفترات طويلة في الطائرة بإضعاف سريان الدم إلى الأوردة، مما قد يؤدي إلى تكون تكتلات دموية تسد الأوردة وتؤدي لجلطة في الساق.

ولتجنب ذلك، ينصح النادي بالتالي:

  • على المسافرين في رحلات طيران طويلة الإكثار من تناول السوائل وتحريك أقدامهم أثناء الجلوس، إذ يعد ذلك وسيلة الحماية الأمثل من الإصابة بجلطات الساق.
  • تناول كوب من السوائل بمعدل كل ساعة على الأقل، مع تحريك القدمين بصورة دورية بحيث يتم تدويرهما ومدهما، على أن يقوم المسافر بالوقوف تماما من حين لآخر والمشي ولو لعدة خطوات.
  • رفع الأمتعة على الأرفف المخصصة لذلك بدلا من وضعها تحت القدمين، وذلك لإتاحة الفرصة للقدمين للتحرك بحرية، مع الالتزام قدر الإمكان بعدم وضع قدم على الأخرى أثناء الجلوس وكذلك بعدم ثني الركبة بشكل شديد.
  • على المسافرين ارتداء ملابس قطنية مريحة مع حذاء مسطح وخفيف، كما قد يكون من المفيد في بعض الأحيان ارتداء جوارب ضاغطة، استشر الطبيب في الأمر.
  • بالنسبة للأشخاص الذين يرتفع لديهم خطر الإصابة بجلطة الساق بشكل كبير، عليهم أن يستشيروا طبيبهم الخاص قبل السفر في رحلات طويلة، إذ يمكن للطبيب مثلا حقنهم بمادة تقوم بتثبيط تجلط الدم.

المصدر : الألمانية