ضيق التنفس مؤشر على قصور القلب لدى مرضى السكري من النوع الثاني (الألمانية)
حذرت الجمعية الألمانية لمساعدة مرضى السكري -التي تتخذ من العاصمة برلين مقرا لها- مرضى السكري من النوع الثاني من أن بعض الأدوية الخافضة لنسبة السكر بالدم تزيد خطر الإصابة بقصور القلب، مؤكدة على ضرورة استبدالها بأنواع أخرى من الأدوية، وذلك بالطبع بعد استشارة الطبيب.

وأوضحت الجمعية الألمانية أن الأعراض الدالة على الإصابة بقصور القلب تتمثل في تراجع القدرة على بذل المجهود والشعور بالإعياء والتعب أو ضيق التنفس أو تورم الساقين.

وأردفت الجمعية أن قدرة القلب على ضخ كميات وفيرة من الدم إلى جميع أنحاء الجسم تتراجع لدى ما يقرب من 40% من مرضى السكري من النوع الثاني، محذرة من أنه حتى وقتنا الحالي يموت نحو 80% من مرضى السكري في غضون ثلاثة أعوام من تشخيص حالتهم بالإصابة بقصور القلب.

وكي يقي مرضى السكري أنفسهم من المخاطر الأخرى، تنصحهم الجمعية باتباع نظام غذائي صحي والحفاظ على وزن ضمن المعدل الصحي، كما ينبغي عدم تناول أكثر من ثلاثة غرامات من الملح يوميا، مع الابتعاد عن تناول الأطعمة الجاهزة المجمدة واللحوم المحفوظة.

المصدر : الألمانية