باحثون يعتقدون أن الفيروس منتشر بين الجمال ذات السنام الواحد في الشرق الأوسط (رويترز)

أعلنت الكويت يوم الأربعاء عن اكتشافها أول حالتي إصابة بالفيروس التاجي "كورونا نوفل"، لتكون خامس دولة خليجية يظهر فيها الفيروس منذ أن بدأ انتشاره في السعودية العام الماضي.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" نقلا عن بيان لوزارة الصحة، إن رجلا عمره 47 عاما أصيب بالفيروس وإنه في حالة حرجة، ولم تذكر المزيد من التفاصيل.

وقال رئيس وحدة مكافحة الأوبئة في وزارة الصحة الكويتية الدكتور مصعب الصالح في مؤتمر صحفي، إن المواطن مصاب بداء السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى الدهون في الجسم، وإنه تم عزله في العناية المركزة.

وأعلنت "كونا" في تقرير آخر في وقت لاحق يوم الأربعاء عن مريض ثان، وهو مواطن كويتي عمره 52 عاما سافر في الآونة الأخيرة إلى الخارج. وأضافت الوكالة أن المريض الثاني لم يخالط المريض الأول.

وتم الإبلاغ عن إصابات بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس" -التي يمكن أن تسبب السعال والحمى والالتهاب الرئوي- في الخليج وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وتونس وبريطانيا.

وأكدت السعودية أن 127 شخصا أصيبوا بالمرض، توفي منهم 53 منهم، وذلك منذ اكتشاف الفيروس لأول مرة قبل أكثر من عام.

وأعلنت سلطنة عمان عن أول إصابة الشهر الماضي، وتوفي المريض يوم الأحد.

ويعتقد باحثون أن الفيروس منتشر بين الجمال ذات السنام الواحد في الشرق الأوسط وهو ما يزيد انتشاره.

المصدر : وكالات