امرأة مصابة بالسكري (الأوروبية)
قال خبراء اليوم الخميس إن العالم يخسر المعركة ضد مرض السكريإذ قفز عدد المصابين بالمرض إلى مستوى قياسي بلغ 382 مليونا هذا العام. وقدر الخبراء معدل الإصابة بالسكري بـ8.4% من البالغين على المستوى العالمي.

والأغلبية الساحقة للمرضى مصابون بالنوع الثاني من السكري، وهو النوع المرتبط بالسمنة ونقص الحركة. وتزداد معدلات المرض مع اتباع المزيد من الناس في البلدان المتقدمة أنماط الحياة الحضرية.

التقدير الأحدث من الاتحاد الدولي لمكافحة داء السكري يساوي معدل انتشار عالمي نسبته 8.4% من عدد البالغين في العالم، ويزيد عن العدد المسجل في عام 2012 وهو 371 مليون مصاب.

ويتنبأ الاتحاد بأن يقفز العدد بنسبة 55% ليصل إلى 592 مليون مصاب بحلول عام 2035.

وقال الاتحاد في النسخة السادسة من أطلس داء السكري، إن معركة حماية الناس من الإصابة بالسكري ومضاعفاته المعوقة والمهددة للحياة تمنى بالفشل، مشيرا إلى أن الوفيات بسبب المرض تبلغ حاليا 5.1 ملايين وفاة سنويا.

وقال المتخصص في الصحة العامة بالاتحاد ديفد ويتينج إنه يبدو أن الأرقام تزداد سوء عاما تلو الآخر.

وخلص الاتحاد إلى أن داء السكري يكبد العالم إنفاقا سنويا على الرعاية الصحية قيمته 548 مليار دولار، وأن هذا الرقم سيزيد على الأرجح إلى 637 مليار دولار بحلول عام 2035.

المصدر : رويترز