متى تتحقق من إصابة طفلك بعُسر القراءة؟
آخر تحديث: 2013/11/13 الساعة 18:19 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/13 الساعة 18:19 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/11 هـ

متى تتحقق من إصابة طفلك بعُسر القراءة؟

عسر القراءة يمكن التحقق منه بدءا من الصف الدراسي الثاني (الألمانية)
غالبا ما تظهر مؤشرات إصابة الطفل بما يعرف بـ"عُسر القراءة" في مرحلة عمرية مبكرة للغاية، إلا أن اختصاصي طب نفس الأطفال الألماني إنغو شبيتسوك بريزينسكي أكد أنه لا يمكن التحقق من إصابة الطفل باضطراب القراءة والكتابة إلا بدءا من الصف الثاني من التعليم الأساسي.

وأرجع شبيتسوك، وهو عضو الرابطة الألمانية لطب نفس الأطفال والمراهقين والطب النفسي والجسدي والعلاج النفسي بالعاصمة برلين، ذلك، إلى أن مواجهة الطفل لصعوبات في القراءة والكتابة خلال الشهور الأولى من التحاقه بالمدرسة تعد أمرا طبيعيا ولا ترتبط بالضرورة بإصابته بهذا الاضطراب.

وأوضح الطبيب أن أعراض إصابة الطفل بعسر القراءة تظهر عادة في صعوبة التمييز بين بعض الحروف وعدم قدرته على تخزينها واستدعائها، لافتا إلى أن الأطفال المصابين بهذا الاضطراب يتأخرون عادة في بدء النطق مقارنة بأقرانهم ويعجزون أيضا عن اتباع التعليمات الشفهية بشكل جيد.

وأشار اختصاصي طب نفس الأطفال إلى أنه لم تتم معرفة أسباب الإصابة بعسر القراءة بشكل كامل حتى الآن، مع العلم بأنه ربما يرجع إلى عدة أسباب، ومؤكدا أنه ليس لها أية علاقة بتراجع ذكاء الطفل، وإنما يمكن أن ترجع إلى بعض العوامل الجينية المؤثرة على معالجة المعلومات المسموعة والمقروءة التي يستقبلها.

وكي لا تؤثر هذه الاضطرابات على المستوى التعليمي للطفل، شدد اختصاصي طب نفس الأطفال على ضرورة أن يعرض الأبوان الطفل على طبيب مختص بمجرد ظهور أولى أعراض هذه الاضطرابات عليه، وذلك لتلقي الإجراءات العلاجية المناسبة.

المصدر : الألمانية