صورة أشعة تظهر نموا سرطانيا في الثدي (رويترز)

خلصت دراسة أميركية حديثة إلى أن حقن حلمة الثدي بعقار للسرطان قد يوفر على النساء المصابات به العوارض الجانبية التي يسببها العلاج الكيميائي، كما يحول دون وقف الكبد عمل العقار.

وقالت الباحثة الطبيبة سيلفا كروس، في الدراسة التي نشرت في دورية "جورنال أف فيجوالايزد إكسبيريمنتس" العلمية، إن إيصال العقار بشكل مباشر إلى الثدي من خلال حقن الحلمة به قد يخفض الأعراض الجانبية التي نشاهدها في العلاج الكيميائي، حيث يمر العقار السام في كافة خلايا الجسم.

وأشارت إلى أن هذا العلاج يحول دون وقف الكبد عمل العقار مما قد يخفض بسرعة معدلات العقار الفعالة، لافتة إلى أن الباحثين أجروا دراسة على الفئران وبدؤوا باختبارات على البشر.

وأضافت كروس أن الباحثين استخدموا هذه التقنية لحقن عقار يمنع عمل موروثة معينة تؤدي إلى تشكل سرطان الثدي، مشيرة إلى أن هذا العلاج الهادف أظهر نجاحا في منع تقدم السرطان لدى الفئران التي تتطور لديها بشكل عشوائي أورام في ثديها.

وتأتي الدراسة بعد أيام على إعلان الباحثين أنه بحلول العام 2050 ستنجو كافة النساء تقريبا من سرطان الثدي.

المصدر : يو بي آي