شديدو البدانة يحتاجون إلى وسائل نقل مختلفة قد تصل إلى الرافعة (رويترز)

تخطط خدمة الإسعاف في بريطانيا لإنفاق ملايين الجنيهات الإسترلينية على شراء أسطول جديد من سيارات الإسعاف القادرة على نقل المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة.

وقالت صحيفة صنداي ميرور اليوم الأحد إن خدمة الإسعاف ستنفق 27 مليون جنيه إسترليني (نحو 43 مليون دولار) على شراء سيارات إسعاف ثقيلة، لأن أسطولها الحالي الذي يضم 272 سيارة غير قادر على حمل المرضى الذين تتجاوز أوزانهم 177 كلغ، وهذا بعد تزايد عددهم بصورة كبيرة في السنوات الماضية.

وأضافت أن سيارات الإسعاف الجديدة مزودة بأبواب إضافية واسعة، وأسرّة ضخمة، ونقالات كهربائية، ومعدات خاصة لرفع المرضى الذين يعانون من البدانة المفرطة وتصل أوزانهم إلى 350 كلغ.

ونسبت الصحيفة إلى المدير في خدمة الإسعاف البريطانية بيتر بينبريدج قوله إن "هناك وباء سمنة في المملكة المتحدة، وتلقينا عددا من المكالمات من مرضى يعانون من البدانة المفرطة ولم تتمكن سيارات الإسعاف من نقلهم، مما استوجب شراء جيل جديد منها قادر على حملهم".

الجدير بالذكر أن خدمة الإسعاف البريطانية ستستبدل بسياراتها القديمة سيارات أسطولها الجديد بحلول العام 2016.

المصدر : يو بي آي