الرياضة تساعد على إفراز هرمون الإندورفين الذي يقلل من أعراض الانسحاب (الألمانية)
أوصى البروفيسور الألماني ديتر كولر الأشخاص الذين أقلعوا عن التدخين بممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي سليم، وذلك لتفادي حدوث زيادة في الوزن. كما أن الرياضة تساعد في الوقاية من العديد من الأمراض، كبعض أنواع السرطان وداء السكري من النوع الثاني.

وأرجع كولر -وهو عضو الجمعية الألمانية لأمراض الرئة وطب الجهاز التنفسي بالعاصمة برلين- سبب زيادة الوزن التي تعقب عملية الإقلاع عن التدخين، إلى حدوث خلل في تركيبة الأحياء الدقيقة المعوية -والتي تلعب دورا هاما في عملية الأيض- بفعل أعراض الانسحاب (الأعراض التي تظهر على الشخص نتيجة إقلاعه عن التدخين مثل العصبية والصداع)، مشيرا إلى أن هذا الخلل يتمثل في زيادة أعداد السلالات البكتيرية التي عادة ما توجد بكثرة في أمعاء البدناء.

ونتيجة للمجهود البدني المبذول أثناء ممارسة الرياضة، يفرز الجسم هرمون الإندورفين الذي يعمل على الحد من آثار أعراض الانسحاب. كما أن زيادة النشاط البدني تعمل على إيقاف تدهور الكفاءة الوظيفية للرئة، والحيلولة دون الإصابة بأمراض الرئة كالسرطان.

المصدر : الألمانية