انحدار جهاز الجري يحاكي التدريب في الطبيعة
آخر تحديث: 2013/10/21 الساعة 15:23 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/10/21 الساعة 15:23 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/17 هـ

انحدار جهاز الجري يحاكي التدريب في الطبيعة

من الأفضل ضبط انحدار جهاز الجري في البداية على نسبة تتراوح بين 1 و1.5% (الألمانية)
أكد الخبير الرياضي إنغو فروبوزه أنه يمكن للرياضيين الذين يتدربون على جهاز الجري "تريدميل" في المنزل أو في صالات اللياقة البدنية محاكاة الشعور بالجري في الطبيعة من خلال ضبط الجهاز على وضع منحدر.

ولتحقيق ذلك أوصى فروبوزه، وهو محاضر بالجامعة الرياضية الألمانية بمدينة كولونيا، بضبط انحدار جهاز الجري بنسبة تتراوح بين 1 و1.5 أو 3% كحد أقصى في البداية، فبذلك يمكن محاكاة الظروف البيئية في الطبيعة كمقاومة الهواء والحركة الطبيعية للأقدام على الأرض.

أما إذا رغب الرياضي بعد ذلك في زيادة انحدار جهاز الجري، فشدد الخبير على ضرورة ألا يتجاوز هذا الانحدار نسبة 15%، وأن يتخلل مدة التدريب دائما فترات يجري فيها الرياضي على سطح مستوٍ، إذ يجب على الرياضي حتى وإن كان محترفا، تهيئة جسمه على التحميل غير المعتاد على الركبة أو الفخذين ووتر أخيل عند الجري على منحدرات شديدة.

ولتجنب حدوث أية أضرار للرياضي أثناء ذلك أوصى فروبوزه بالجري على سطح مستوٍ لفترة طويلة بعد ممارسة الجري لمدة ثلاث أو أربع دقائق على هذا المنحدر، وذلك كي يتسنى للعضلات الاستشفاء بشكل جيد، مشددا على ضرورة التوقف عن ممارسة الجري على الفور بمجرد الشعور بالألم أو بالإعياء.
المصدر : الألمانية