الدراسة توصلت إلى أن الرجال الذين يتناولون اللحوم المصنعة لديهم كمية أقل من الحيوانات المنوية (الأوروبية)

حذرت دراسة جديدة من أن اللحوم المصنعة على غرار الهامبرغر والهوت دوغ التي تلقى رواجا كبيرا, خاصة في الغرب, يمكن أن تضر بالخصوبة لدى الرجال.

وشملت الدراسة -التي أعدها باحثون في جامعة هارفارد للصحة العامة، ونشرت نتائجها في مجلة الخصوبة والعقم الأميركية- 156 رجلا خضعت زوجاتهم لعمليات تلقيح اصطناعي، وأُخذت عينات من سائلهم المنوي.

واختبر الباحثون عينات المني, ونظروا في العمر ومؤشر كتلة الجسم, وحالة التدخين والعرق, والسعرات الحرارية المتناولة, والأنماط الغذائية.

وتوصل العلماء إلى أن الرجال الذين يتناولون بشكل منتظم اللحوم المصنعة لديهم كمية أقل من الحيوانات المنوية الطبيعية، مقارنة بالذين يتناولون كميات محدودة من هذه اللحوم.

وقد تبين أن الذين يتناولون ما هو أقل من وجبة لحم خنزير مقدد يوميا تكون لديهم كمية الحيوانات المنوية الطبيعية أكثر بنسبة 30% ممن يتناولون كميات أكبر من اللحوم المصنعة.

في المقابل, تبيّن أن الرجال الذين يتناولون لحوم السمك البيضاء مثل سمك القد والهلبوت لديهم كميات أكبر من الحيوانات المنوية الطبيعية، كما أن هذه النتائج سُجّلت عند الذين يتناولون السلمون والسمك الأزرق والتونة.

المصدر : يو بي آي