وجد باحثون أميركيون أن ممارسة الرياضة قد تزيد عدد الحيوانات المنوية عند الرجال وبالتالي تعزز من فرص الحمل، وذلك بعدما أجروا دراسة ربطوا فيها نشاط الرجل ونوعه ومدته بنوعية منيّه.

وأعد الدراسة باحثون من كلية الصحة في جامعة هارفرد، وأظهرت أن ممارسة الرجل للرياضة قد تساهم في زيادة عدد حيواناته المنوية.

وأشارت إلى أن الرجال الذين يرفعون الأثقال أو يمارسون الرياضة خارج المنزل يميلون إلى أن يكون لديهم العدد الأكبر من الحيوانات المنوية.

وأوضح أحد معدي الدراسة وهو أودري غاتكينز أن الرجال الذين يمارسون الرياضة لسبع ساعات أو أكثر أسبوعيا، وذلك بمعدل ساعة في اليوم الواحد، لديهم كثافة مني أعلى بنسبة 48% من الرجال الذين يقومون بتمارين رياضية بوتيرة أقل.

وقال غاتكينز إنه تبين أن النشاطات الخارجية المعتدلة والمكثفة مرتبطة بزيادة عدد الحيوانات المنوية، إذ إن الرجال الذين قاموا بنشاط خارجي لمدة أكثر من ساعة ونصف أسبوعيا كانت لديهم كثافة مني أعلى بنسبة 42% ممن لا يمضون وقتا في الخارج.

ويرى الباحث أن ضوء الشمس يعزز الخصوبة من خلال زيادة معدلات فيتامين "د".

كما بينت النتائج أن عدد الحيوانات المنوية عند رافعي الأثقال ممن يتدربون لمدة ساعتين أو أكثر أسبوعيا، أعلى بنسبة 25% ممن لا يقومون بذلك.

وأوضح غاتكينز أن رفع الأثقال يساهم في زيادة هرمون التستوسترون ويحسن الحساسية تجاه الإنسولين، وكلاهما يعزز عدد الحيوانات المنوية.

لكن الباحثين وجدوا أن لركوب الدراجة مفعولا عكسيا، إذ يخفض خصوبة الرجال، فتبين أن عدد الحيوانات المنوية عند الرجل الذي ركب دراجة لأكثر من ساعة ونصف أسبوعيا، أقل بنسبة 34% من عددها عند من لم يركب دراجة.

المصدر : يو بي آي