الشخص المهووس بنشر صور أطعمته على "إنسترغام" و"فيسبوك" قد يفسد شهية الأشخاص الذين يشاهدون
تلك الصور (أسوشيتد برس)

قال باحثان أميركيان إن الأشخاص الذين ينظرون إلى الكثير من صور الوجبات والأطعمة التي ينشرها أصدقاؤهم على مواقع التواصل الاجتماعي قد يفقدون الشهية ويتوقفون عن الاستمتاع بوجباتهم الخاصة.

وأعد الدراسة راين ألدير وجيف لارسون، وهما أستاذا التسويق في جامعة بريغهام يونغ، ونشرت نتائجها في دورية "علم نفس المستهلك".

وأشار الباحثان إلى أن الشخص المهووس بنشر صور أطعمته على "إنسترغام" و"فيسبوك" وغيرهما، قد يفسد شهية الأشخاص الذين يشاهدون تلك الصور.

وقد أجرى ألدير ولارسون دراسة شملت 232 شخصا طلب منهم مشاهدة صور أطعمة ووضع علامات لها.

وفي أحد الاختبارات نظر ستون شخصا إلى صور حلويات مثل الكعك والشوكولاتة، فيما نظر ستون آخرون إلى صور أطعمة مالحة مثل رقاقات البطاطا والبطاطا المقلية والبسكويت المملح.

وبعد وضع علامات بشأن كم تبدو الأطعمة التي شاهدوها شهية، تناول كل مشارك الفستق المملح وطلب منه وضع علامة على كم استمتع.

وقال الباحثان إن الذين نظروا إلى الأطعمة المالحة استمتعوا بالفستق بشكل أقل، وذلك بالرغم من أنهم لم يشاهدوا صورا لفستق بل لأطعمة مالحة أخرى. إذ إن النظر إلى الصور زاد التخمة لدى المشاهدين.

وتعني التخمة تراجع الاستمتاع مع تكرر الاستهلاك، إذ مثلا تكون القضمة الخامسة من الكعكة أقل متعة من القضمة الأولى.

المصدر : يو بي آي