مستوى الغلوكوز يرتفع في دم المريض بداء السكري (دويتشه فيله)
توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن المصابين بالنوع الثاني من السكري أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي والقولون. وتتوافق هذه النتائج مع دراسات سابقة وجدت علاقة بين مرض السكري وخطر الإصابة بأمراض أخرى. 

وراجع الباحثون في جامعة إيراسموس الأميركية بيانات 20 دراسة سابقة شملت ما يزيد عن مليوني شخص، ووجدوا زيادة بنسبة 23% في خطر الإصابة بسرطان الثدي، و26% في خطر الإصابة بسرطان القولون، و38% في خطر الوفاة بهذه الأمراض عند المصابين بالنوع الثاني من السكري.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة كريستين دوبرويغين إن الأدلة تزداد قوة حول الرابط بين السكري والسرطان.

ولفتت إلى أن النتائج تظهر فقط رابطا بين السكري وزيادة خطر الإصابة بهذين النوعين من السرطان.

المصدر : وكالات