البوق من أشهر الأدوات الموسيقية (رويترز)

توصلت دراسة أسترالية حديثة إلى أن عازفي البوق الفرنسي هم الأكثر عرضة بين العازفين الموسيقيين للإصابة بمشاكل سمعية، وهو أمر قد يكلفهم أسماعهم. ودعا الباحثون العازفين إلى اتخاذ إجراءات وقائية لحماية أسماعهم أثناء العزف.

ووجد الباحثون في جامعة سيدني أن عازفي البوق الفرنسي المحترفين معرضون لخطر الإصابة بضعف في السمع نتيجة الضوضاء، ومن ثم عليهم أن يتخذوا خطوات لحماية آذانهم.

وقيّم الباحثون مستوى السمع عند 144 عازف بوق فرنسي محترفا، فوجدوا أن بين 11 و22% منهم أظهروا بعض الضعف في السمع والذي تسببه الضوضاء.

وأظهرت النتائج المزيد من الأدلة على أن عازفي البوق الفرنسي هم بين أكثر موسيقيي الأوركسترا عرضة للإصابة بضعف السمع الذي يسببه الضجيج.

وأشار الباحث واين ويلسون إلى أنهم فوجئوا عندما وجدوا أن 18 فقط من المشاركين يستخدمون واقيا للسمع، لافتا إلى أنه حتى بين هؤلاء الأشخاص الـ18 فإن حماية السمع لم تكن كافية.

المصدر : يو بي آي