نبتة الجينسنغ معروفة منذ آلاف السنين بفوائدها الصحية عموما (ديلي تلغراف)
أظهر بحث جديد أن حبة مصنوعة من نبتة الجينسنغ العشبية العلاجية تستطيع فعلا إنعاش الحياة الجنسية للزوج.

فقد كشفت الدراسة أن الرجال الذين يعانون من خلل وظيفي انتعاظي تمكنوا من تحسين أدائهم الجنسي بعد تناول الحبوب لأسابيع قليلة فقط.

ورغم أن بعض الدراسات السابقة قد أشارت إلى أن عشبة الجينسنغ يمكن أن تساعد في التغلب على العنّة إلا أن كثيرا منها أجريت على فئران المختبر.

وقد شارك في البحث الأخير الذي أجري في كوريا الجنوبية أكثر من مائة رجل شُخصوا بمشاكل نعوظ.

ومن الجدير بالذكر أن العنّة تؤثر في واحد من كل عشر رجال في بريطانيا عند مرحلة معينة في حياتهم. وعلى الرغم من أن العقاقير مثل الفياغرا والسياليس والليفترا قد غيرت جذريا طريقة العلاج في السنوات العشرة الأخيرة، إلا أن نحو 30% من الرجال الذين كانوا يتناولونها لم يشهدوا تحسنا.

والجينسنغ نبتة كانت تستخدم لآلاف السنين لتعزيز الصحة عموما. وجذرها يحتوي على مواد فعالة، تسمى جينسونسيدز أو باناكسوسيدز، يُعتقد أنها مسؤولة عن الآثار الطبية للعشبة.

واستعان العلماء بكلية طب جامعة يونساي في العاصمة سول بـ119 رجلا لديهم خلل وظيفي انتعاظي متوسط إلى معتدل. وقسمت المجموعة إلى مجموعتين، وفي حين تناول النصف أربع حبات يوميا تحتوي على خلاصة ثمرة الجينسينغ فقد تناولت البقية حبوبا وهمية متطابقة.

وبعد ثمانية أسابيع قاس الباحثون التحسنات باستخدام مقياس معتمد يسمى المؤشر الدولي للخلل الوظيفي الانتعاظي.

وأظهرت النتائج التي نُشرت في المجلة الدولية لأبحاث العجز الجنسي تحسنا طفيفا، لكنه مهم، في الأداء الجنسي للمجموعة التي تناولت الجينسنغ مقارنة بأولئك الذين تناولوا الحبوب الوهمية.

وفي تقرير حول نتائجهم قال الباحثون إن "مستخلص ثمرة الجينسنغ الكورية حسن كل مجالات الأداء الجنسي. ويمكن استخدامها كبديل عن الأدوية لتحسين الحياة الجنسية في الرجال".

المصدر : ديلي تلغراف