نسبة نجاح التلقيح الصناعي تنخفض بمعدل النصف إذا ما تعرضت المرأة لدخان السجائر باستمرار(الألمانية) 

أكدّ طبيب أمراض النساء الألماني كريستيان ألبرينغ أن التدخين السلبي يقلل من فرص نجاح عملية التلقيح الصناعي, حيث أثبتت إحدى الدراسات بجامعة ماكماستر الكندية أن نسبة نجاح عملية التلقيح الصناعي تنخفض بمعدل النصف إذا ما تعرضت المرأة لدخان السجائر بصورة مستمرة. 

وأضاف ألبرينغ، رئيس الرابطة الألمانية لأطباء أمراض النساء بمدينة ميونيخ، أن هذه الدراسة أثبتت أن الأمر لا يتعلق بما إذا كانت المرأة هي نفسها التي تدخن أو أنها تتعرض للتدخين السلبي في مكان العمل مثلاً أو من قبل زوجها المدخن, حيث تتسبب هذه العوامل جميعاً في حدوث نفس النتيجة.

وأكدّ على ذلك بقوله "تراوحت نسبة نجاح عملية التلقيح الصناعي بين 19.4 أو 20% لدى المدخنات أو اللائي يتعرضن للتدخين السلبي على حد سواء. بينما وصلت نسب نجاح هذه العملية وأدت إلى حدوث حمل لدى 48.3% من النساء اللائي لا يتعرضن لتأثير النيكوتين مطلقاً". 

وأضاف ألبرينغ أنه قد ثبت أيضاً أن عملية تعشيش البويضة الملقحة صناعياً داخل الرحم لم تحدث إلا لدى نصف النساء اللائي يتعرضن للتدخين، مقارنة بغيرهن ممن لم يتعرضن له. 

وأشار طبيب أمراض النساء الألماني إلى أن دراسة أخرى أثبتت ارتفاع خطر حدوث إجهاض لدى المدخنات بنسبة 30% تقريباً أكثر من غيرهن.

المصدر : الألمانية