التمارين لمدة ثلاث ساعات أسبوعيا يقلل خطر الإصابة بعدد من الأمراض أبرزها السكتة الدماغية (الأوروبية)

توصلت دراسة أجريت بإسبانيا إلى أن النساء اللائي يزاولن رياضة المشي ثلاث ساعات على الأقل أسبوعيا يقل لديهن خطر الإصابة بالسكتات الدماغية مقارنة بمن تمشين لوقت أقل أو لا تمشين مطلقا.

ولم تثبت الدراسة التي شملت آلاف الأشخاص ونشرت بدورية "ستروك" إن كان المشي المنتظم يقي من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، لكنها تعزز دليلا محدودا على الصلة المحتملة بين أنواع من التمارين وخطر الإصابة بأمراض معينة.

وكانت دراسات سابقة ربطت بين ممارسة التمارين البدنية وتراجع خطر الإصابة بالسكتات الدماغية التي قد يسببها تجلط الدم بالشرايين أو تمزق الأوعية الدموية بالمخ.

وقال خوسيه ماريا هيورتا الذي قاد الدراسة من إدارة الشؤون الصحية في مرسية بجنوب إسبانيا "تظل الرسالة للناس كافة هي أن مزاولة النشاط الترفيهي المعتدل بانتظام جيد لصحتكم".

ووجدت الدراسة أن النساء اللاتي مارسن المشي بنشاط لمدة 210 دقائق أو أكثر أسبوعيا تراجع لديهن خطر الإصابة بالسكتة الدماغية مقارنة بمن لم تمارسن المشي، كما قل خطر الإصابة مقارنة بمن مارسن رياضة ركوب الدراجات أو تمارين أخرى ذات مجهود بدني أعلى لفترة أقصر.

وقال هيورتا إن النتائج بالنسبة للنساء اللاتي مارسن المشي بانتظام كانت انخفاضا بنسبة 42% في خطر الإصابة بالسكتة الدماغية مقارنة بغيرهن، في حين لم يكن هناك تراجع مسجل بين الرجال بالنظر إلى نوع النشاط الرياضي أو مدته.

المصدر : رويترز