يعكف علماء على تطوير تقنية يمكن أن تجعل حقنة الأنسولين اليومية لمرضى السكري مرة واحدة فقط كل شهر، وذلك بفضل مادة هلامية (جلي) جديدة يجري اختبارها حاليا.

وقال باحثون بجامعة ديوك الأميركية إن المرحلة المبكرة من الاختبار تشير إلى أن المادة الجديدة يمكن أن تقلل كثيرا عدد حقن الأنسولين المطلوبة للسكري من النوع الثاني.

ومن المعلوم أن الأنسولين التقليدي يحتاج لأن يُحقن في جسم المريض بشكل متكرر للحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم.

وقد أظهرت التجارب على فئران المختبر أن المادة الهلامية حافظت على استقرار مستويات سكر الدم لمدة خمسة أيام، أي أطول 120 مرة من المعتاد.

وقال أستاذ الهندسة الطبية الحيوية بكلية الهندسة في جامعة ديوك وكبير معدي الدراسة أشوتوش تشيلكوتي "بالنسبة للمريض بالسكري من النوع الثاني سيكون من الأفضل حقن هذا الدواء مرة في الأسبوع أو في الشهر بدلا من مرة أو مرتين يوميا".

وأضاف "علاوة على ذلك فإن هذا النهج يتجنب الارتفاعات والانخفاضات في تركيزات الدواء التي غالبا ما يعانيها هؤلاء المرضى".

يذكر أن الدراسة نُشرت نتائجها مؤخرا في مجلة "وقائع المجمع الوطني للعلوم".

المصدر : ديلي تلغراف